تطبيق نظام حماية الطفل يدخل حيز التنفيذ في السعودية

العنف ضد الأطفال مرفوض بكل أشكاله

العنف ضد الأطفال مرفوض بكل أشكاله

معاقب ومراقبة كل سبل العنف ضد الأطفال

معاقب ومراقبة كل سبل العنف ضد الأطفال

تطبيق لائحة العنف ضد الأطفال بالمملكة

تطبيق لائحة العنف ضد الأطفال بالمملكة

حماية الطفل في السعودية هي من أهم القضايا التي تتبناها وزارة الشؤون الإجتماعية وغيرها الكثير من الجهات التي تحرص على الطفولة لذا أوضحت وزارة الشؤون الاجتماعية أن العمل بنظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية دخل حيّز التطبيق العملي بعد أن مر بمراحل من الدراسة القانونية، بمشاركة الخبراء والمهتمين ومندوبي الجهات الحكومية ذات العلاقة، من خلال عدد من اللقاءات وورش العمل المفتوحة.
 
وتضمنت مواد اللائحة التنفيذية عدد من الإجراءات الشمولية التي تعزز الحفاظ على حقوق الطفل الفضلى وتأمين سلامته من الأخطار التي تهدد حياته أو تعرضها للإهمال أو الاستغلال . 
 
ومن أهم ما نصت عليه اللوائح:
عدم الإفصاح عن هوية المبلغ عن وجود حالة إيذاء يتعرض لها الطفل من دون رضاه إلا إذا رأت جهة الحماية أن معالجة حالة الإيذاء تستلزم ضرورة الإفصاح عن هويته في أضيق الحدود.
 
اما الأفعال التي تعتبر بمثابة إيذاء أو إهمال في حق الطفل من بينها إبقاؤه من دون سند عائلي، وعدم استخراج وثائقه الثبوتية أو حجبها عنه أو عدم المحافظة عليها، وعدم استكمال تطعيماته الصحية الواجبة، والتسبب في انقطاع تعليمه، وسوء معاملته، والتحرش به أو تعريضه للاستغلال، واستخدام الكلمات المسيئة التي تحط من كرامته أو تؤدي إلى تحقيره، والتمييز ضده لأي سبب عرقي أو اجتماعي أو اقتصادي، والسماح له بقيادة المركبة دون السن النظامية، وكل ما يهدد سلامته أو صحته الجسدية والنفسية.
 
وتضمنت اللائحة السعي لمراعاة مصالح الطفل في جميع الإجراءات التي تتعلق به و دعم إجراء البحوث العلمية والدراسات المختصة ذات العلاقة بحماية الطفل من الإيذاء أو الإهمال ، و رصد وجمع وتوثيق البيانات والمعلومات المتعلقة بإيذاء الطفل أو إهماله أو عدم تمكينه من حقوقه على مستوى المملكة من قبل "وزارة الشؤون الاجتماعية" بالتنسيق مع وزارات "الداخلية ، التعليم ، الصحة" والجهات الأخرى العامة أو الخاصة ذات العلاقة بالتعامل مع حالات الإيذاء والإهمال ووضع نظام مناسب لساعات العمل للطفل الذي يزيد عمره عن 15 عاما بحيث لا يجوز تشغيله أكثر من ست ساعات في اليوم، و تحظر مشاركة الأطفال في السباقات الرياضية أو الترفيهية التي تعرضه للخطر، ويجب توفير أحزمة أمان لمقاعد مراجيح الألعاب لمنع السقوط منها وتدريب العاملين في الأماكن الترفيهية على كيفية مواجهة الحوادث الناجمة من استخدام الألعاب، كما لا يجوز استخدام دراجات الركوب المخصصة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاما في الطريق العام.