حقيقة "الفلبيني" الذي دخل بتأشيرة خادمة للعمل في جامعة للبنات بالسعودية!

صورة العاملة الفلبينية المنتشرة

صورة العاملة الفلبينية المنتشرة

شعار جامعة حفر الباطن

شعار جامعة حفر الباطن

انتشرت إشاعة عبر حسابات مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية والإعلامية في السعودية منذ عدة أيام، تتضمن وجود رجل فلبيني يعمل كعاملة نظافة في احد مرافق جامعة حفر الباطن الخاصة بالطالبات.
 
وأشارت بعض المواقع إلى أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حفر الباطن قد تلقت بلاغاً يفيد بوجود خادمة تعمل بكلية التربية بحفر الباطن على أنها رجل، حيث اشتبهت الطالبات والمعلمات بشكل الخادمة، بينما أكدت أخرى إلى أنه قد تم التأكد من صحة البلاغ، حيث تم القبض على الوافد الفلبيني وإحالته إلى جهات الاختصاص للتحقيق معه في انتحال شخصية أنثى ودخوله بتأشيرة خادمة. 
 
إلا أن الحقيقة وراء هذه الإشاعة جاء في بيان صادر من الجامعة...
 
فقد أوضحت جامعة حفر الباطن عبر بيان صادر منها حصلت إحدى الصحف المحلية على نسخه منه، بشأن ما نشر وتم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي حول عاملة النظافة، أنه ومن منطلق الشفافية والمهنية فإنها تؤكد انه لا صحة لما تم تداوله بشأن عاملة النظافة الفلبينية الجنسية "جاكلين باكتول" وأن جميع الأوراق الثبوتية ومنها الفحص الطبي الذي باشرت العمل فيه والإقامة الرسمية وجواز السفر الخاص بها وتأشيرة العمل الصادرة لها من سفارة المملكة لدى الفلبين جميعها تؤكد أنها أنثى، هذا بالإضافة إلى قيام الجامعة بإجراء فحص سريري لها والذي عزز أوراقها المشار إليها وليس كما أثير بأنها رجل متنكر بملابس نسائية .
 
وقد أثيرت هذه الإشاعة نتيجة ما لوحظ مؤخرا على قصور في عمل العاملة وإخلال بأنظمة وتعليمات الجامعة الأمر الذي استدعى مخاطبة الشركة المشغلة لاستبعادها من الموقع وقد تم ذلك، وبينت الجامعة أن العاملة على كفالة الشركة المشغلة ولم تستقدم من أي جهة أخرى، أما ما يخص ما أثير أيضا حول تلقي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بلاغا بهذا الشأن فان الجامعة أكدت في بيانها بأن ذلك غير صحيح وبالإمكان التواصل مع الهيئة للتأكد من ذلك، واختتم البيان بأن الجامعة تحتفظ بحق الرد واتخاذ الإجراءات النظامية التي تحفظ لها حقوقها.