هل ستصل عقوبة قيادة الأطفال للمركبات إلى نزع الولاية عنهم !

طفل يقود سيارة

طفل يقود سيارة

شعار وزارة الشؤون الاجتماعية

شعار وزارة الشؤون الاجتماعية

 الاطفال وقيادة السيارات

الاطفال وقيادة السيارات

تشكل حوادث الأطفال في المملكة نسبة كبيرة تؤدي إلى فقدان الكثير أو إصابة بعضهم بالإعاقة، حيث تشير الإحصائيات والأرقام إلى أن نسبة كبيرة من الحوادث المرورية يتسبب بها من يحملون رخصاً مؤقتة أو من هم مخالفون بقيادتهم قبل الحصول على رخصة قيادة ممّن أعمارهم دون 18 عاما، بسبب أن القيادة في سن مبكرة، تتسم بالسرعة والرعونة، بينما يتسابق الكثير من أولياء الأمور من أجل استخراج رُخص قيادة مؤقتة لأبنائهم رغم صغر أعمارهم.
 
لذا كان لا بد من تشديد العقوبات للحد من تمكين الأبناء الصغار من قيادة السيارات، والتي تشكل خطراً داهماً على حياة الابن ومن يرافقه وعلى مستخدمي الطريق من سائقين ومشاة.
 
العقوبات 
أصدر نظام حماية الطفل، عقوبات موجهة إلى الآباء أو أولياء الأمور الذين يسمحون للأبناء بقيادة المركبات دون بلوغهم السن النظامية، بعقوبات تصل إلى حد السجن ونزع حق الولاية.
 
واعتبرت اللائحة التنفيذية للنظام، تمكين الأبناء الصغار من قيادة السيارات بأي طريقة كانت، نوعاً من الإساءة الجسدية للطفل، حيث إن ذلك يجعلهم عرضه للإصابات والحوادث المرورية.
 
علماً بأن وزارة الشؤون الاجتماعية، عممت اللائحة التنفيذية لنظام حماية الطفل على الإدارات الحكومية المعنية، وذلك للاضطلاع بدورها في شأن حماية الطفل، والإفصاح عن أي مخالفات يتم رصدها في هذا الجانب، وفقاً لما أكدته إحدى الصحف المحلية.