رواد تويتر يتفاعلون مع قصة مسنة تخرج سجيناً بعد سداد دينه

مسنه تساهم في أطلاق صراح سجين بسبب الدين

مسنه تساهم في أطلاق صراح سجين بسبب الدين

يقول المثل "إذا خليت خربت" وكثيرة هي قصص الخير التي يتداولها الكثيرون يوميا لأعمال يقوم بها الكثير من أهل الخير في كل مكان إلا أن قصة المسنة التي تناقلها أمس رواد المواقع الإجتماعية كان لها أثر آخر عليهم كون المسنة لا تمت لمن ساعدته بأي صلة قرابة!!
 
وتأتي الحكاية لسجين بذمة قضية مالية من سجن محافظة تيماء بمنطقة تبوك وهو متزوج ولديه عدد من الأطفال فشل في تسديد ديونه ما أدى إلى إدخاله السجن لمدة شهرين وبحكم صغر المحافظة وقلة عدد سكانها فقد إنتشرت قصة هذا السجين بينهم لتصل لمسامع هذه السيدة المسنة. 
 
وبعد أن سمعت المسنة قصة هذا السجين من أبنائها طلبت منهم جمع معلومات عن السجين ودينه وبعد جمع المعلومات اتضح أنه موقوف على دين يبلغ 50 ألف ريال، فما كان منها إلا أن حررت شيك بالمبلغ لصاحب الدين وتم إعطاؤه المبلغ ليخرج السجين لعائلته وأبنائه.