بالفيديو: أطباء يخرجون ساعة من حلق طفل رضيع!

من مقطع الفيديو

من مقطع الفيديو

ابتلاع الأجسام الغريبة أو المواد الحارقة من قبل الأطفال يعتبر من الحالات الشائعة التي ترد إلى إسعاف الأطفال والتي قد يترتب عليها مضاعفات مرضية وربما وفيات، وتنتشر هذه الظاهرة بين الأطفال من عمر 6 أشهر إلى 4 سنوات حيث تتسم هذه الفئة العمرية بحب استكشاف الأجسام المحيطة بها ووضعها في الفم وخاصة الأجسام المغرية بشكلها أو لونها.
 
وفي حالة ابتلاع غريبة استقبلتها مستشفى الملك عبد العزيز بجدة استخرج الأطباء من حلق طفل رضيع لم يتجاوز العام من عمره "ساعة" كان قد ابتلعها الطفل في غفلة من أمه مما سبب له حالة من الاختناق بنسبة 50%.
 
وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع كيفية تمكن الأطباء من استخراج الساعة من حلق الرضيع بدون أي تدخل جراحي.
 
وغادر الطفل المستشفى بحالة جيدة  مع أمه التي سقطت على الأرض بعد ما رأت الساعة التي اخرجت من حلق رضيعها.
 
خطر ابتلاع أطفال لأجسام غريبة
يُذكر بأن عدد الحالات المسجلة سنويا لابتلاع أطفال لأجسام غريبة قد بلغت أكثر من مئة ألف حالة عالمياً، وفقاً للدراسات الخاصة بهذا الشأن، مع تسجيل 1500 حالة وفاة بسبب ذلك.
 
ويقع الدور الأكبر على كاهل الأسرة بتأمين بيئة آمنة في المنزل خالية من الأجسام والمواد الخطرة، ويجب على الوالدين التأكد من سلامة البيئة المحيطة بالطفل من الأجسام الصغيرة التي يمكن للطفل أن يضعها في فمه وخاصة الأجسام الحادة وبطاريات الأجهزة الالكترونية والألعاب التي تحتوي على قطع صغيرة وسهلة التفكك .
 
مقطع الفيديو