سعودي يقضي 10 ساعات تحت الماء استعداداً لدخول غينيس

الغوص هواية تنافسية يحرص عليها الشباب

الغوص هواية تنافسية يحرص عليها الشباب

 شعار موسوع غينيس

شعار موسوع غينيس

يسعى الكثيرون من جميع العالم الدخول لمجموعة غينيس رغبة منهم في تخليد أسمائهم في الكتاب الذي حقق رقما قياسيا أيضا كونه من أهم سلسلة الكتب الأكثر بيعا على الإطلاق ، إذ تم إصدار أول نسخة من الموسوعة في 1955 بواسطة شركة غينيس. وتعد هذه الموسوعة من أدق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية.
 
وقد امضى كبير مدربي الغوص السعودي محمد الصميلي 10 ساعات تحت الماء استعدادا لدخول الموسوعة خلال أول أيام تدريبه على الغوص تحت الماء للصمود 3 أيام وتحطيم الرقم القياسي، وحرصا من الهلال الأحمر على صحته تواجدت الفرق الإسعافية و الطبية المتقدمة والقيادة الميدانية أثناء بداية تدريب وقبل خروجه بساعتين. وخرج الصميلي وهو بحالة مستقرة ثم تم نقله لمستشفى الملك سلمان العسكري للاطمئنان على صحته.
 
وتأتي هذه المشاركة ضمن رسالة هيئة الهلال الأحمر السعودي ودورها تجاه المجتمع وتقديم الخدمات الطبية الإسعافية لكافة شرائح المجتمع.