"حقوق الإنسان" تنتصر لمقعد سعودي من عنف زوجته!

قضايا العنف الاسري التي تلقتها الجمعية

قضايا العنف الاسري التي تلقتها الجمعية

عنف الزوجة

عنف الزوجة

رجل مقعد

رجل مقعد

الجمعية الوطنية لحقوق الانسان

الجمعية الوطنية لحقوق الانسان

جرت العادة أن تكون الزوجات هن ضحايا العنف من قبل أزواجهن ، ولكن قصة غريبة تبادل فيها الزوجان الأدوار، فكان الزوج السعودي هو ضحية العنف من قبل زوجته! 
 
ولم تكن غرابة القصة في تعنيف الزوجة لزوجها فحسب، بل تكمن غرابة هذه القصة في أن الزوج "مقعد" وعاجز عن الحركة. 
 
سجلت هذه القصة الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، التي تفاعلت مع شكوى تقدمت بها أم الزوج، تظلمت خلالها من زوجة ابنها التي أهملته وتعنفه، مطالبة بالتدخل لحمايته منها، وفقاً لما أكده مصدر مطلع لإحدى الصحف المحلية.
 
علماً بأن الزوج يعاني من فشل كلوي ومصاب بعدة جلطات في الدماغ جعلته حبيس السرير الأبيض في أحد المجمعات الطبية بالرياض ولكن لم يمنع وجود الزوج المقعد داخل المجمع الطبي تعنيف زوجته له، والتي لم تكتف بإهماله  بل مارست العنف ضده أيضاً.
 
ولقد انتصرت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان للزوج المعنف ، وخاطبت إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية، للتدخل حماية للزوج من تعنيف زوجته، وتولت الإدارة ملف الزوج لمتابعته.
 
يُذكر بأن الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان كانت قد سجلت خلال العام الماضي من قضايا العنف الأسري، 268 قضية عنف مقدمة من قبل الإناث، مقابل 44 قضية عنف فقط مقدمة من قبل الذكور.