معلم ينقذ معلمات من الموت ويجازف بحياته ووزير التعليم يصفه بإبنه

وزير التعليم عزام الدخيل

وزير التعليم عزام الدخيل

صورة للحادث

صورة للحادث

تغريدة وزير التعليم للمعلم في تويتر

تغريدة وزير التعليم للمعلم في تويتر

المعلم عبدالعزيز الحريبي

المعلم عبدالعزيز الحريبي

السيارة بعد إحتراقها

السيارة بعد إحتراقها

كثيرة هي القصص التي نستقبلها كل فترة عن حوادث المعلمات التي تودي بحياتهم تارة وتتسبب في إصاباتهم تارة أخرى، لكن الأمر إختلف هذه المرة بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي بالإعجاب والتقدير قصة المعلم الذي تمكن من إنقاذ 5 معلمات من الاحتجاز والموت داخل سيارتهن، بعدما شبت النيران بها واحترقت بالكامل.
 
وقع الحادث قي "عقلة الصقور" التابعة لتعليم منطقة القصيم، حينما تفاجأ المعلم عبدالعزيز سالم الحريبي وهو في طريقه لمدرسته بالحادث، إذ كانت حينها سيارة المعلمات تشتعل بالنيران ليتوقف الحريبي مباشرة ويترجل من سيارته لمعرفة مصدر إشتعال النيران.
 
وعند سؤاله المتجمهرين أخبروه بأنه حادث لسيارتين وإحداهن سيارة المعلمات ولكنهم لم يستطيعوا الإقتراب منها  لشدة لهب النار، ليسرع المعلم بكسر الزجاجة الخلفية، وقام بسحب المعلمات واحدة تلو الأخرى وأنقذ حياتهن.
 
وقد أشاد وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيل بالمعلم ، حيث غرد في حسابه الرسمي بتوبتر قائلا: "بارك الله فيك يا إبني ، أحييك على هذا العمل". وسيتم تكريم الحريبي بإدارة تعليم القصيم، بحضور القيادات التعليمية، كما نعى الجميع المعلم بدر الحربي قائد المركبة الأخرى وسائق مركبة المعلمات اللذان لقيا حتفهم جراء هذا الحادث.