حقيقة طعن المبتعثة السعودية في امريكا التي أشعلت مواقع التواصل

مبتعثة تطعن في أمريكا

مبتعثة تطعن في أمريكا

الجامعة التي تدرس بها المبتعثة

الجامعة التي تدرس بها المبتعثة

نتناقل بكثرة قصص المبتعثين والمبتعثات الذين يتعرضون للمضايقات العنصرية في دول الإبتعاث كان آخرها ما تناقله رواد موقع تويتر عن طالبة طب في السنة الرابعة مبتعثة في أمريكا تعرضت للطعن ونزع حجابها بسبب العنصرية إلا أن الحقائق لم تكن كذلك!!
 
فقد تداول خبر يفيد بأن مبتعثة سعودية بمدينة هاكنساك بولاية نيوجيرزي الأمريكية تعرضت لحادثة على يد مجموعة من الأشخاص تحرشوا بها لفظياً أثناء سيرها في الطريق، وسددوا لها طعنات في منطقة البطن، وتم نقلها على الفور إلى المستشفى ولم تستطع الشرطة القبض على الجناة في لحظتها ولا تزال عمليات التحريات والبحث جارية.
 
لكن المفاجأة التي كشفت أن من طعنها هو شخص سعودي، وليس أمريكي كما تناقل البعض. وقالت المبتعثة ذاتها  "كنت أسير في أحد شوارع المدينة التي أقطن بها، وفوجئت بسيارة سوداء اللون توقفت، وخرج منها بسرعة شخصان أراهما للمرة الأولى، أحدهما واثقة أنه سعودي من خلال لهجته وملامحه، والآخر لست متأكدة من جنسيته، في حين كان في السيارة شخص ثالث ينتظرهما، وقال لي السعودي، وهو يعترض طريقي هذا لتعلمي مع من تتعاملين، ثم أخرج سكينا كان يخفيها خلف ظهره وطعنني في بطني وركبا السيارة ولاذا بالفرار مباشر". وتابعت المبتعثة أن المارة اتصلوا بالإسعاف بعدما سقطت على الأرض حيث تم نقلها إلى المستشفى، لافتة إلى أن إصابتها لم تكن عميقة أو خطيرة ولله الحمد.