السعوديون ثاني الشعوب ولعاً بالشوكولاتة والعاصمة تطلق معرضها الدولي

المعرض الدولي للقهوة والشوكولاته

المعرض الدولي للقهوة والشوكولاته

المعرض الدولي الثاني

المعرض الدولي الثاني

 القهوة والشوكولاته

القهوة والشوكولاته

 الشوكولاته

الشوكولاته

 الشغف بالشوكولاته

الشغف بالشوكولاته

تحتل السعودية المرتبة الثانية في منطقة الشرق الأوسط والدول العربية، من حيث استهلاك الشوكولاته الفاخرة والعادية. ويعد سوق الشوكولاتة في السعودية هو الأكبر في المنطقة، ولاسيما أنه يشهد نسبة نمو تتخطى الـ20% سنوياً، تحدثها مواكبة القطاعين الزراعي والصناعي لتطورات واستحداثات القطاع، وارتفاع نسبة الطلب على هذه السلعة لاسيما خلال فترات الأعياد والمناسبات. 
 
استهلاك الشوكولاتة
بلغت قيمة الكمية التي تم استهلاكها في السعودية إلى استهلاك ما يزيد على 250 طناً من الشوكولاتة الفاخرة والعادية خلال العام، بينما وصل استهلاكها خلال أيام العيد فقط إلى قيمة تفوق الـ55 مليون ريال.
 
كشف عن ذلك إياد حجاوي الاستشاري الإقليمي العام في شركة يورومونيتور إنترناشيونال، المتخصصة بأبحاث السوق والمنتجات، مؤكداً أن أسواق السعودية استهلكت250  طنًّا من الشوكولاته السويسرية خلال العام، بزيادة 8.2% عن العام السابق.
 
وبين حجاوي أن السعودية استوردت أكثر من 1.1 مليون كيلوغرام من الشوكولاته أو ما يعادل 0.94% من حجم الصادرات السويسرية للشوكولاته، لتحتل السوق السعودية المرتبة الـ22 بين أسواق العالم المستوردة للشوكولاته وعددها 152 دولة، والمرتبة الثانية بعد الإمارات بين الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط.
 
وتؤكد المراجع والأبحاث الاقتصادية أن مصانع إنتاج الشوكولاتة التي يزيد عددها على 20 مصنعاً في المملكة، تنتج حالياً قرابة الـ30 طناً سنوياً من المنتجات التي تضاهي أفخر وأعرق منتجات الشوكولاتة الأوروبية، محدثة فرقاً ملموساً على واقع وموقع الصناعة السعودية على خريطة الإنتاج الفاخر والمتقدم في العالم.
 
المعرض الدولي للقهوة والشوكولاته
من جانب آخر تستعد العاصمة السعودية لانطلاق الدورة الثانية للمعرض الدولي للقهوة والشوكولاته، والذي يعد المعرض الأكبر لهذه الصناعة في المملكة، حيث سيطلق العديد من العروض، ويطرح أبرز التطورات والتقنيات الحديثة التي يشهدها قطاعا القهوة والشوكولاته كل عام.
 
ويأتي ذلك بعد النجاح الباهر الذي حققه المعرض خلال دورته الأولى، حيث لاقى إقبالاً جماهيرياً واسعاً من محبي القهوة والشوكولاتة في المملكة، بالإضافة إلى المشاركات الواسعة التي شهدها المعرض في عامه الأول.
 
وتقام دورة المعرض الجديدة خلال الفترة ما بين 26 و28 نوفمبر الجاري، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، على أن تتم مناقشتها مع خبراء وأقطاب هذه الصناعة في المملكة والعالم، والذين سيحلون ضيوفاً ومشاركين عبر أجنحة المعرض الفخمة، والتي تنقسم لتستعرض أكثر سلعتين متنافستين على محبة وإقبال المستهلكين وهي القهوة والشوكولاتة.