السعودية الثالثة عربياً في مؤشر الرفاهية العالمي 2015

الكويت في المرتبة الثانية عربيا

الكويت في المرتبة الثانية عربيا

السعودية في المرتب الثالثة في الرفاهية

السعودية في المرتب الثالثة في الرفاهية

السعودية الثالثة عربيا في الرفاهي

السعودية الثالثة عربيا في الرفاهي

 الإمارات في المركز الأول عربيا في الرفاهية

الإمارات في المركز الأول عربيا في الرفاهية

تصدر هاشتاق "#السعودية_ثالثا_بالرفاهية" موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعد تفاعل السعوديين بالمشاركة فيه وتفاوتت ردودهم ما بين مؤيد ومعارض عن مفهوم معنى الرفاهية التي يحظى بها الشعب السعودي، بينما عبر آخرون عن غضبهم من تراجع تصنيف المملكة عن السنوات الماضية. 
 
هذا وتصدرت الإمارات ثم الكويت مؤشر الرفاهية لدى العرب، حيث حلت في أوائل الدول العربية بمؤشر الرفاهية العالمي عن عام 2015، بينما حلت السعودية في المركز الثالث، وجاء في التصنيف 142 دولة حددت المراتب فيها وفقا لـ8 مؤشرات هي الاقتصاد، وريادة الأعمال وفرص الاستثمار، والأداء الحكومي، والتعليم، والصحة، والأمن، والحرية الفردية، والتواصل الاجتماعي، وأكد المعهد البريطاني أن الرفاهية لا تتعلق فقط بالدخل الفردي أو الناتج المحلي، بل بجودة الحياة ومستوى الراحة والسعادة لدى المواطنين.
 
وباستثناء الإمارات التي حلت في المركز الـ30 والكويت في المركز 36، والسعودية في المركز 42، فإن كل الدول العربية جاءت في النصف الأخير من الترتيب، فالمغرب حل في المركز 79، وبعده الأردن في المرتبة 80، ثم الجزائر في المركز 96، أما تونس فقد جاءت في المركز 97، وبعدها لبنان في المركز 98، ثم مصر في المركز 110، ومثلما وقع في ترتيب العام الماضي، حلّت سوريا في المراكز الأخيرة مع اليمن والسودان.