صدفة تنقذ حياة طفل سعودي من موت محقق!

 ارتفاع حرارة الطفل

ارتفاع حرارة الطفل

 مساعدة اﻷطباء

مساعدة اﻷطباء

طائرة سعودية

طائرة سعودية

تدخلت العناية الإلهية في إنقاذ حياة طفل واجه موتاً محققاً على متن إحدى الطائرات السعودية، حين تواجد بالصدفة على متن ذات الطائرة ثلاثة أطباء سعوديين قدموا المساعدة الطبية اللازمة للطفل في حينه. 
 
حدثت تفاصيل هذه القصة مع طفل سعودي يبلغ من العمر عاماً ونصف العام، كان على متن إحدى الرحلات الداخلية السعودية على طائرة متجهة من الرياض إلى مدينة أبها.
 
وأوضح والد الطفل محمد الأحمري، أن الطفل كان عائداً مع والديه من رحلة علاجية من المستشفى العسكري بالرياض بسبب إصابته بمرض غامض أدى إلى وجود شلل رباعي نتيجة لارتفاع في درجة الحرارة.
 
وأثناء الرحلة وعندما قطعت الطائرة نصف المسافة أثناء عودتهم لأبها، ارتفعت درجة حرارة الطفل بشكل كبير ومفاجئ، وبعد أن استنجدت مضيفة الطائرة بالركاب سارع ثلاثة أطباء سعوديين تصادف وجودهم على متن الرحلة بمباشرة الحالة والمساهمة في إنقاذ حياة الطفل، بوضع الكمادات والمتابعة مع الطفل للسيطرة على الحرارة حتى هبطت الطائرة في مطار أبها، وقاموا بالاتصال بالإسعاف لنقل الحالة لمستشفى الأطفال بالمحالة.
 
وبين والد الطفل لإحدى الصحف المحلية أن لطف الله أولاً ثم هذا الموقف الإنساني من الأطباء حال دون تفاقم حالة الطفل الذي يرقد بالعناية المركزة حالياً، ووصف موقف هؤلاء الأطباء الشباب بأنه لا يقدر بثمن، حيث أن عملهم الإنساني كان له دور كبير في إنقاذ حياة طفله من موت محقق.