سعودية تتحول من بائعة حلوى إلى سيدة أعمال.. تعرفوا على قصتها

فوزية

فوزية

الإصرار والمغامرة والنحت في الصغر للوصل للمبتغى هي ما ميزت الخريجة الجامعية المتخصصة في الاقتصاد المنزلي فوزية الماجد، حيث أنها بعد أن يئست من الحصول على وظيفة بدأت تفكر جدياً بأن تصبح سيدة أعمال، وبدأ ذلك الحلم يتحقق شيئاً فشيئاً بعد أن تخصصت في تحضير وبيع الحلوى.
 
مشروع سيدة الأعمال
لم يكن عمل فوزية مقتصراً على عمل صغير، حيث نجحت بافتتاح محلها باسم "onilla cake" العلامة التجارية التي اشتهرت بها، راسمة من خلاله فكرتها الإبداعية التي قامت على تحويل الهواية إلى واقع ملموس يعود عليها بمردود مادي مجزٍ رغم أن رأس المال الذي بدأت به لم يتجاوز 20 ألف ريال، فتحولت فوزية من تجهيز الحلويات بطريقة بدائية داخل المنزل إلى أشهر بائعة حلوى في حائل تتفنن في تحضير حلويات بأشكال جذابة، لتواصل عملها بكل إتقان حتى أصبح مشروعها اليوم يدر عليها أكثر من 60 ألف ريال شهرياً.
 
وتقول فوزية: "سر نجاح المشروع يعود إلى حبي وعشقي للحلوى، إلى جانب حرصي على نجاح عملي في مجال تحضير وبيع الحلوى بمختلف أصنافها، وخصوصاً أنه بمثابة لقمة العيش التي كتبها الله لي، وحرصي على حضور ورش عمل ودورات اختصاصية بالتسويق والجودة، إضافة إلى حرصي على جودة المنتج الذي أقدمه"، وذلك وفقاً لصحيفة.