الطفل ضحية "فيس بوك" .. كيف مات؟

الطفل ضحية فيس بوك

الطفل ضحية فيس بوك

مات طفل في الثانية من عمره غرقا في بركة مياه خارج حديقة المنزل، في غفلة الأم وبعدها عنه وهي الآن تقضي عقوبة إهمالها له في السجن بعيدا عن باقي أفراد أسرتها، وسط حزنها وقهرها على طفلها الذي لم تستطع إنقاذه. 
 
وبحسب ما نشرته مواقع إخبارية، فإن الأم كانت قد أخبرت الشرطة أثناء التحقيق معها حول الحادث أنها هرعت إلى الطفل في أقل من 10 ثوان من سقوطه بالبركة، لكنها لم تتمكن من إنقاذه، ولم تقتنع الشرطة بأقوال الأم. 
 
وأثناء المحاكمة، اعترفت بارنيت أم الطفل بإهمالها أمام المحكمة في مدينة "هال" بإنكلترا، وروت التفاصيل التي أحاطت بالحادث، مؤكدة إنشغالها بمكالمة هاتفية، ورفع صور على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" في نفس الوقت، وأنها إنتبهت لسقوط الطفل وهرعت لإنقاذه دون جدوى.