ماذا كتب المغردون في تويتر لوداع عام 1436؟

وداع المغردين للسنة الهجرية عبر تويتر

وداع المغردين للسنة الهجرية عبر تويتر

كثيرة هي دروس الحياة التي نعيشها فهي الوحيدة التي تغنينا عن ألف مدرسة وجامعة ، وكما قال الكاتب مصطفى السباعي في كتابه "هكذا علمتني الحياة": "عش في الحياة كعابر سبيل يترك وراءه أثرا جميلا، وعش مع الناس كمحتاج يتواضع لهم، وكمستغنى يحسن إليهم، وكمسؤول يدافع عنهم، وكطبيب يشفق عليهم".
 
وتداول الكثيرون في هاشتاق خاص لتوديع السنة الهجرية كل الدروس التي تعلموها في هذا العام يحمل اسم #ماذا_تعلمت_في_سنه_1436  
 
الكاتبة ديم الفيصل 
أن أتجاوز كل موقف سبب لي ألم
لأني لن أعيد الزمن كي لايحصل..
وأن أتجاهل كل شخص أساء لي 
وأخرجه  من حياتي بلا تردد.
 
سارة آل الوليد 
إن القوه والمواجهه أقوى سلاح تتحدى فيه نفسك و حياتك و الناس ..
 
الدكتور خالد النمر 
رأيت ظلما كثيرا بين بني البشر
ثم تذكرت ان من خلق الكواكب بهذه الدقه سيحاسبهم ع(الذره)
ومن يعمل مثقال ذرة شرا ..يره
 
الاستشارية نوال الهوساوي 
السعادة تنبع من العطاء و الرضا و التفاؤل
أسعد الله اوقاتكم جميعا 
 
وقال سعيد الناجي 
قد تقضي جلّ عمرك وأنت تعتقد بأنك تدافع عن أفكارك .. ثم تكتشف أنك في الحقيقة تدافع عن 
أفكارهم التي زرعوها في عقلك .
وقال تركي بن فهد 
 كل شيء من حولك قد يفاجأك بالرحيل . المهم تبقى كما انت تحفظ الود ولا تؤذي احد
 
وقالت فجر 
أن "الصبر" الجميل صعب
وأن "العشم" مصيدة المشاعر
وأنك أحوج الناس لنفسك مهما بدت حاجة الآخرين لك.
 
أما عبدالرحمن فذكر: "ان هنالك رجال يبذلون الغالي والنفيس ويضحون بارواحهم من اجل الدين والوطن ومن اجلنا هم رجال الامن الله ينصرهم ويحفظهم".