كشف ملابسات قصة السعودية المفقودة مع إبنتها في مصر

صورة من سناب شات الابنة تدعوا الله أن يحفظهم

صورة من سناب شات الابنة تدعوا الله أن يحفظهم

المكان الذي وجدت فيه المغدورتان

المكان الذي وجدت فيه المغدورتان

تم تناقل خبر مقتل الأم السعودية (61 عاما) وإبنتها الكويتية البالغة من العمر 28 عاماً ببالغ الأسى والحزن عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وبدأت القصة منذ سفر المواطنة المغدورة مع ابنتها إلى جمهورية مصر العربية لشراء شقة وبحوزتهما مبلغ مالي كبير، لينقطع الاتصال بهما، ويقوم ذووهما بإبلاغ السلطات المختصة في مصر والكويت. 
 
وكانت آخر الرسائل النصية التي وردت من هاتف المواطنة "شلون أدز الموقع" وبعدها "أبي أرد للكويت" ثم "5 دقايق إذا ما قلت لكم أمي ردت بلغوا على طول"، وقالت في ختامها "مزرعة وماكو دورة مياه وأسمع صوت شخص يئن وأصوات حيوانات". 
 
أجهزة الأمن المصرية أفادت بأنه تم العثور على جثتي سعودية وابنتها الكويتية داخل بئر صرف صحي جنوب القاهرة بمركز سمالوط شمال المنيا، يعد أن أكدت المصادر أن مدير أمن المنيا تلقى إخطارا من مدير إدارة البحث الجنائي، بقيام صاحب مزرعة مقيم بمحافظة أسيوط، بقتل مواطنة سعودية وابنتها، وبتشكيل فريق بحث، تبين أن المتهم الهارب كان يعمل في السعودية لدى المجني عليها، وأقنعها بزيارة القاهرة، ثم تخلص منها وابنتها، وألقى الجثتين ببئر جوفية على عمق 20 مترًا.