كيف تمكنت فتاة ووالدتها من سرقة مجوهرات بقيمة 5 ملايين ريال؟

التحايل والسرقة عبر وسائل التواصل

التحايل والسرقة عبر وسائل التواصل

المجوهرات المسروقة

المجوهرات المسروقة

القبض على الجناة

القبض على الجناة

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي من أكثر المواقع التي يتفاعل معها المستخدمون في جوانب حياتهم خلال السنوات الأخيرة، وهو الأمر الذي يجعلها ساحة صيد للمخترقين لانتهاك الخصوصية وسرقة البيانات والحسابات، وانتحال شخصية المستخدمين، وجميع هذه الاختراقات عادة تتم عبر الروابط الاحتيالية المنتشرة والصفحات الوهمية للمواقع.
 
إرتبطت في ذلك الأمر حادثة سرقة مجوهرات غريبة من نوعها حدثت في مدينة جدة، حيث تعرض معرض لبيع المجوهرات للاحتيال والاستيلاء على مجوهرات ثمينة تقدر بمبلغ خمسة ملايين ريال.
 
أوضح ذلك الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، العقيد الدكتور عاطي بن عطيه القرشي، مشيراً إلى أن مركز السلامة بشرطة محافظة جدة تلقى بلاغا بتاريخ 25 ذو الحجة عن تعرض معرض لبيع المجوهرات للاحتيال والاستيلاء على مجوهرات ثمينة تقدر بمبلغ خمسة ملايين ريال، حيث وجه اللواء مسعود العدواني، بتشكيل فريق عمل للقبض على الجناة.
 
واتضح من خلال البحث والتحري، أن الجناة المنفذين لهذه العملية هي فتاة في العقد الثالث من عمرها مع والدتها في العقد الخامس من عمرها، باستغلال أحد برامج التواصل الاجتماعي لإيهام مسؤولى المعرض بدفع المبلغ. 
 
وبين العقيد القرشي أن الجهات الأمنية بشرطة محافظة جدة قد تمكنت من ضبط الفتاة ووالدتها، وكلتاهما من جنسية عربية، وتمكنت من إعادة المجوهرات لصاحبها خلال أقل من 24 ساعة، بينما تمت إحالة القضية إلى الجهات المختصة.
 
وشدد القرشي على ضرورة الحذر في التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي غير الموثوقة بها، لكي لا يقع أحد ما ضحية نصب واحتيال من قبل ضعاف النفوس.