بطاقات نور شما الفنية تساهم باستعادة نظر 350 طفل محتاج

من تصاميم ورشات الاطفال لتصميم بطاقاتهم

من تصاميم ورشات الاطفال لتصميم بطاقاتهم

نماذج من البطاقات البريدية التي تحتوي على لوحات فنية وتصاميم مجوهرات وازياء وغيرها

نماذج من البطاقات البريدية التي تحتوي على لوحات فنية وتصاميم مجوهرات وازياء وغيرها

هدية الاطفال لاصدقائهم الاطفال

هدية الاطفال لاصدقائهم الاطفال

صاحبة المبادرة نور شما وبطاقات بريدية خيرية

صاحبة المبادرة نور شما وبطاقات بريدية خيرية

شمة مع الاطفال

شمة مع الاطفال

ارسال البطاقات الى جميع انحاء العالم

ارسال البطاقات الى جميع انحاء العالم

ارسال بطاقات البريد المبادرة الخيرية

ارسال بطاقات البريد المبادرة الخيرية

العمل على الموقع الالكتروني للمبادرة

العمل على الموقع الالكتروني للمبادرة

اثناء الورشات الفنية التي تقيمها شمة مع الاطفال لرسم بطاقاتهم

اثناء الورشات الفنية التي تقيمها شمة مع الاطفال لرسم بطاقاتهم

لم تكن تدرك السيدة الفنانة التشكيلية والمتخصصة بالاعلام والتواصل، نور شمّا بان مشروعها الفني التثقيفي الخيري من خلال البطاقات البريدية سيكون سببا بشفاء 350 حالة مرضية حول العالم واستعادتهم لبصرهم، كما اسهم بان يحصل المئات من الاطفال ضعاف النظر على نظارات تعينهم على الرؤية. مشروع وفكرة تجسد ان الابتكار والتصميم الذي تتمتع به احدى الفتيات الاماراتيات اللواتي لم تمنعهن مسؤولياتهن الوظيفية والعائلية من مساعدة الاخرين ونشر الصدقة والاحسان بمشروع خلاق.

فكرة المشروع كما تصفه نور، التي درست الاعلام والاتصالات، يعتمد على بيع البطاقات البريدية الفنية، والتي نجحت حتى الان باشراك 41 فنانا من حول العالم، من رسامين ونحاتين ومصممين مجوهرات وازياء وديكور وشعراء ومصممين غرافيك ليقدموا 53 تصميما من نتاجهم، والذي تم طباعته ضمن 3 مجموعات من البطاقات البريدية. ويتم تسويق هذه البطاقات عن طريق التواصل المباشر مع نور عبر موقعها وصفحتها على الانستقرام  @noorshamma التي بدات منها مشروعها قبل عام لا اكثر.

فكرة البطاقات البريدية تمثل التواصل الانسانية الجميل بين الاهل والاصدقاء والغرباء، كما تصفها نور، وهذا بعيدا عن التواصل الالكتروني الجاف الذي يسود ايامنا، والذي افقدنا جوهر التواصل الطبيعي الملموس. ومن بعد ان شهد المشروع تفاعلا ايجابيا مع نور، اتجهت لها الانظار ليتم توثيق عملها الخيري، باتت جمعية نور دبي الخيرية هي المستفيدة الاولى مما يجنيه هذا المشروع من تبرعات وفوائد، وبذلك ساهم باجراء عمليات اعادة نظر لمن يحتاجها حلو العالم، وكذلك تزويدهم بنظارات للمحتاجين. كما اقامت العديد من ورشات العمل الفنية مع الاطفال، والتي طلب فيها من الاطفال تصميم بطاقاتهم الخاصة التي تطبع وترسل الى الناس وبذلك يساهمون بشكل ايجابي وفني بمساعدة اخوانهم الاطفال المحتاجين حول العالم.

وقد لاقى هذا المشروع تجاوبا واسعا من حول العالم، من حيث رغبة الفنانين بالمشاركة وغيرهم باقتناء هذه البطاقات الفنية بهيئة مجموعات لاستخدامها للمراسلة وتبادل التهاني بالمناسبات مع بعض بطابع فني راقي. وقد ساهمت نور بمساعدة المحتاجين وكذلك ابراز اعمال الفنانين المساهمين بنتاجهم الفني المميز وانتشاره بطريقة جميلة ومفيدة لجمهور واسع حول العالم.