موزة الشومي تحذر من لجوء الطفل إلى الخادمة بحثاً عن الحنان

موزة الشومي مدير إدارة الطفل

موزة الشومي مدير إدارة الطفل

القت موزة الشومي مدير ادراة الطفل الضوء على أمر هام جدا ألا وهو افتقاد الابناء للحنان والامان داخل الأسرة، موضحة الاثر السلبي على الطفل في مختلف مراحله العمرية.


قسوة القلب
اكدت الشومي على ان حرمان الابناء من الحنان، والاهتمام، والرعاية، يؤثر بدرجة كبيرة على شعور الابناء تجاه ابائهم وامهاتهم ويبعدهم عنهم كثيرا، ويخلق فجوة بينهم، ويشعرهم بعدم الامان، وذلك لعدم اشباع احتياجاتهم من مظاهر الحنان المختلفة كالتقبيل، والاحتضان، والاحتواء.


كما أوضحت خطورة ذلك على الابناء لانهم سيتجهون لتعويض هذا النقص من مصادر اخرى، وفي هذه الحالة سيلجأ الابناء إلى المربيات والخدم لتعويض ما بهم من حرمان.


توصية
لذلك دعت الشومي إلى الاهتمام باحتواء الاطفال والعطف عليهم وتلبية احتياجاتهم العاطفية حتى لا يكونوا عرضة للتحرش الجنسي، وبالتالي تعريضهم لأسوا موقف على الاطلاق.

 

كما أوصت بعدم اهمال مشاعر الاطفال اي كان السبب فلا يوجد اهم من الابناء والتفرغ لهم ولما يحتاجون اليه، خاصة وان كل ما ينقص الطفل في طفولته يؤثر عليه بصورة سلبية في المستقبل.

الملخص 

حرمان الابناء من العطف والحنان يزج بها الى التعرض للإيذاء الجسدي والتحرش الجنسي.