رسالة تعود إلى صاحبها بعد 56 سنة

الرسالة وجدت في علبة كوكوكولا في هاواي

الرسالة وجدت في علبة كوكوكولا في هاواي

رسالة تعود إلى صاحبها بعد 56 سنة

رسالة تعود إلى صاحبها بعد 56 سنة

رمى مواطن أمريكي رسالة كتبها ووضعها ضمن زجاجة في مياه البحر قبل 56 عاما وتوفي منذ أعوام، لتفاجأ ابنته بعودة الرسالة إلى المنزل بعد قطعها أكثر من 4 آلاف كم.

الرسالة عثر عليها كلينت بوفينغتون من ولاية يوتاه وهو أحد المهتمين بجمع القمامة البحرية، وكافأته ابنة كاتب الرسالة بمبلغ 150 دولارا حسب وصية والدها.

الرسالة وجدت في علبة كوكوكولا في هاواي

وقال بوفينغتون إنه عثر على الرسالة في علبة كوكاكولا في هاواي أثناء عطلته هناك، وأضاف: "تبدو الزجاجة وكأنها وضعت هناك منذ فترة طويلة، وأصبحت الكتابة الموجودة في الرسالة غير قابلة للقراءة بسهولة". وقال بوفينغتون إنه استطاع حل ألغاز بعض الكلمات في الرسالة مثل أرسلها من جديد وبيجكومبر.

النص الأصلي للرسالة التاريخية

يُذكر أن النص الأصلي للرسالة كان يقول: "أرسل هذه الرسالة من جديد إلى أوشيان بوليفارد 419 في هامبتون، واستلم 150 دولارا من تينا، مالكة بيجكومبر"، وبعد بحث أجراه بوفينغتون توصل إلى أن "بيجكومبر" هو عبارة عن فندق كان موجودا في هامبتون وأغلق منذ سنوات.

باولا بيرس تنفذ وصية والدها

وتعود ملكية الفندق إلى باول وتينا في ستينات القرن الماضي، وقد رمى باول حينذاك بالرسالة في البحر على سبيل المزاح، وتوفي باول وزوجته منذ سنوات فيما لا تزال ابنتهما باولا بيرس على قيد الحياة، وقد نفذت وصية والدها ومنحت الرجل 150 دولار.