" العصمة بيد المراة " تثير " تويتر "

هاشتاق العصمة بيد المراة بين التاييد والرفض

هاشتاق العصمة بيد المراة بين التاييد والرفض

جواز العصمة بيد المرأة

جواز العصمة بيد المرأة

من المعروف ان الشرع قد منح المراة حق اشتراط العصمة في يدها عند ابرام عقد الزواج، ما يعني تمكينها من تطليق الزوج متى شاءت ذلك، بينما يعد منح المراة هذا الحق شيئا نادرا و غير مقبول في الاوساط الاجتماعية الخليجية عموما والسعودية خصوصا، و خير دليل على ذلك اشتعال  " تويتر " و ثورة نشطائه جراء نشر فتوى شرعية تخص هذا الموضوع في الصحف المحلية السعودية منذ عدة ايام.

هاشتاق شكرا للانثى السعودية يلقى رواجا على تويتر

" العصمة بيد المراة "

اكد عضو هيئة كبار العلماء، الشيخ عبدالله المنيع، رداً على استفسار من احدى الصحف المحلية، حول احقية المراة اشتراط العصمة في عقد الزواج لتطليق نفسها " انه يحق للمراة اشتراط ذلك، فان قبل الزوج صار لها الحق ان تطلق نفسها طلاق السنة لا طلاق بينونة و لا يحل لها ان تطلق بالثلاث بل بطلاق السنة الذي فيه جواز رجوع الزوج لها في عدتها ".

علما بان الزوج لا يحق له التراجع عما تم الاتفاق عليه، حيث ان القانون يشترط في عقد الزواج توقيع الزوجة، ما يعطيها حق اشتراط ما لا ينافي الشرع، و تعد جميع الشروط صحيحة ما لم تحل حراماً او تحرم حلالاً، و في المقابل، يحق للزوج اثناء تحرير العقد تقييد الحالات التي يجوز للمراة العصمة فيها، كان يشترط ان تكون العصمة بيدها اذا اخل بواجباته الزوجية، و يمتلك الزوج حق تطليق زوجته حتى و ان كانت العصمة في يدها، كون الحق اصيلاً له و لا يمكن الغاؤه، و هنا يصبح الحق للزوج و الزوجة.

كيف تفاعل المغردون مع هاشتاق اسباب الطلاق في المملكة؟

هاشتاق " العصمة بيد المراة "

اثار نشر هذه الفتوى موجة عارمة من المناقشات بين مغردي و مغردات " تويتر " و انشأ البعض منهم هاشتاق بعنوان " العصمة بيد المراة " ، شهد مئات التعليقات الرافضة و المؤيدة لتطبيق هذا الحق الشرعي.

جاءت التعليقات الرافضة لمنح المراة هذا الحق الشرعي من قبل معظم المغردين، بدعوى ان المراة في هذا الزمان غير قادرة على اتخاذ هذا القرار حيث تتحكم عاطفتها في ذلك و بالتالي ستهدد استقرار الحياة الاسرية، بينما اشار البعض الى ان ذلك شيء غير مقبول في الحياة الاجتماعية، و اكد بعضهم انها ستعتبر اهانة للرجل.

وعلى النقيض من ذلك جاءت تعليقات المغردات اللاتي ايدن حصول المراة على هذا الحق خاصة ان المحاكم تمتلا بقضايا كثيرة مضمونها تعسف و عناد من قبل الازواج، و اكدت الكثيرات ان المراة اصبحت اكثر وعيا و قادرة على اتخاذ القرار المناسب بطريقة عقلانية اكثر من الرجال احيانا، و ان هذا الحق سيحفظ كرامة الكثيرات من النساء، و لن يضير هذا الحق الرجال العقلانين طالما هو حق مشترك بين الطرفين.

هاشتاق السعادة يتصدر تويتر في يومها العالمي