تشييع جثمان الرضيعة المواطنة "سلامة" بعد موتها على يد خادمة اندونسية

تشييع جثمان الرضيعة المواطنة سلامة بعد موتها على يد خادمة والديها

تشييع جثمان الرضيعة المواطنة سلامة بعد موتها على يد خادمة والديها

وجاءت لحظة الفراق التي طالما خاف منها، والدا الطفلة الاماراتية (سلامة) التي تم تشيّيع جسمانها، عصر امس، من مسجد الصحابة في مدينة الشارقة.

وهكذا راحت الرضيعة المواطنة، سلامة سالم المازمي، البالغة من العمر (تسعة اشهر)، التي توفيت اول من امس، بسبب اعتداء غير ادمي عليها من الخادمة الاندونسية التي تعمل لدى ابويها.

حسرة الابوين

وبحسب ما نشرته الامارات اليوم، فقد عبر والد الضحية، المازمي، عن حزنه الشديد، هو وزوجته على فلذة كبدهما التي توفيت دون ذنب على ايدي الخادمة الاندونيسية، مؤكداً عدم تخليه عن حق ابنته ابدا، وانه سيواصل متابعة القضايا الى ان تتم معاقبة الجاني، ويتحقق القصاص العادل، معبرا عن معاناته بعد رحيل ابنته التي لم يصدق الى الان ما حدث لها.

مواصلة التحقيقات

تواصل النيابة العامة في الشارقة التحقيق مع المتهمة الخادمة الاندونيسية (28 عاماً)، المتهمة بالاعتداء على الرضيعة واصابتها باصابات عدة ازهقت روحها.