رجل سعودي يدفن امه ثم يموت على قبرها !!

لم يتحمل قلبه حزن فراق والدته فتوفي بجلطه

لم يتحمل قلبه حزن فراق والدته فتوفي بجلطه

دفن والدته فسقط في لحدها وتوفي

دفن والدته فسقط في لحدها وتوفي

الحزن على فراق من نحب مؤلم ورحيلهم عن الحياة قد لا يتحمله البعض وهذا ما حدث مع رجل سعودي الذي لم يتحمل قلبه فراق والدته فتوقف بجلطة بمقبرة الجفالي في محافظة الطائف غرب السعودية وتناقل رواد المواقع الاجتماعي قصة وفاته اثناء وضعه أمه في اللحد.

تفاصيل القصة :
تناقل القصة المشيعون الذي حضروا لتقديم التعازي لأهل المرحومة باذن الله ، فحينما كان ابناؤها يقومون بدفنها كان الابن الاكبر يبكي بشدة لدرجة ان الجميع كان يسمع صوت بكائه بالقرب من القبر، ليغمي عليه حينها ويسقط داخل القبر، وبعد اخراجه من القبر نقل على الفور لمستشفى الملك فيصل، وبعد الكشف عليه وفحصه اكد الاطباء انه توفي قبل حضوره للمستشفى بساعة نتيجة تعرضه لجلطة أثرت عليه.

وكان الابن يعاني من مرض السكر والضغط، وسبق له أن تعرض لعدة جلطات ، وقال احد اخوته ان والدتهم قررت بعد عجزها عن السير وخدمة نفسها، ان تقضي ما بقي من حياتها في منزل اخاهم الاكبر رحمه الله و الذي كان يعتني بها كثيراً وفي كثير من الأحيان كان يقوم بنفسه بغسلها والحرص على نظافتها.