استخدام لعبة بوكيمون جو في استدراج وسرقة مراهقين

بوكيمون

بوكيمون

قالت الشرطة الامريكية إن اربعة مراهقين استخدموا لعبة بوكيمون جو الجديدة واسعة الانتشار على الهواتف المحمولة لاستدراج اكثر من عشر ضحايا وسرقتهم تحت تهديد السلاح.

لعبة بوكيمون جو تتصدر متجر ابل

وصعدت اللعبة لقمة الرسم البياني لتطبيقات أبل المحملة من الانترنت، وتشمل البحث عن شخصيات بوكيمون الافتراضية والإمساك بها في مواقع متعددة، ونبهت الشرطة مستخدمي اللعبة إلى ضرورة توخي الحذر.

مراهقين تحت الـ 18 عاما

وقالت شرطة ضاحية أوفالون في سانت لويس بولاية ميزوري في بيان إنها ألقت القبض على المراهقين الاربعة بعد اتصال ضحية بالشرطة، وقالت الشرطة إن بريت وليام ميلر هدد ضحيته بمسدس وطلب منه محفظته وأموالا، وإن شين مايكل بيكر كان يقود سيارة بي.إم.دبليو استخدمت في ارتكاب الجريمة بينما كان جيمس دي. وارنر موجودا وقت السرقة، واعمارهم جميعا لا تزيد عن 18 عاما.

اتهام بالسرقة المسلحة

وذكرت شرطة أوفالون أن الثلاثة اتهموا بالسرقة والعمل الاجرامي المسلح وإنه تم القبض على مراهق رابع وتسليمه لسلطات الاحداث.