امريكية تتزوج وفق الطريقة البدوية 

ليلى مع عريسها واصدقائها

ليلى مع عريسها واصدقائها

ليلى اختارت الاردن مكان لزواجها

ليلى اختارت الاردن مكان لزواجها

خيمة الزفاف في الاردن

خيمة الزفاف في الاردن

العروس ليلى وزوجها تشارلي

العروس ليلى وزوجها تشارلي

فيما تحرص الكثير من العرائس العربيات على تصميم حفلاتهن وفق الطراز الاوروبي والغربي لجأت الامريكية ليلى لان تكون حفلتها على الطريقة الشرقية والبدوية بالذات بدءاً من الجاهة و استشارة العروس قبيل الموافقة على عقد القران الى لباس العرس البدوي والحنة وبعض الطقوس الأخرى .

تفاصيل ليلة زواج ليلى الامريكية ...

شاركها في ليلتها هذه ١٦ من ابناء وطنها من الولايات المتحدة الأميركية جاؤوا جميعهم لخوض تجارب جديدة وتعلم اللغة العربية من مهدها فكانت البداية من الاردن.

وتدرس ليلى في جامعة تينيسي في الولايات المتحدة الأميركية، ومن خلال دراستها تعرفت على الثقافة العربية وتعلمت لغتها وما تحمل البادية من عادات وتقاليد حتى احبت هذه الطقوس رغم اختلافها عما تعيشه في بلدها، ليشاركها عريسها تشارلي نفس الحماس والفرحة بهذه التجربة،  ليعقد تشارلي قرانه على ليلى في البادية الأردنية في نوب البلاد، في قرية أذرح بالذات ليستقبل ابو باسل العرسان وضيوفهم من الطلبة وهم يرتدون لباس البادية فللرجال غطاء الشماغ بلونيه الاحمر والابيض والثوب والعباءة، اما بالنسبة للإناث فرتدين "المدرقة أو الثوب" وغطاء للرأس.

وتكفل ابو باسل باعداد الحفل للعريسان وضيوفهم في يومان كاملان عاشوا فيهما حياة اهل البادية، لاسيما طقوس شهر رمضان، اللغة العربية كانت أساس الحوار بين الطلبة والأسرة هناك رغم أنها في أغلب الأوقات يقتصر الحديث على لغة الإشارة.