مقتل سعودية على يد خادمتها يثير المجتمع السعودي

قتلت مروى بطعنات من خادمتها

قتلت مروى بطعنات من خادمتها

كثيرة هي القصص التي نتداولها عن جرائم الخادمات وتعود بعضعا للسوء معاملة عائلات الخادمة لها الا ان مروى الحضيف كان لها قصة مختلفة تماما وهي التي كانت تحرص على نشر القصاصات والنصائح في حسن معاملة الخادمات ورغم ذلك كانت وفاتها بجريمة بشعة من خادمتها اذ شيع جموع المصلين في جامع الفرقان في الدمام جثمانها بعد ان قتلت على يد خادمتها السنغالية.

تفاصيل القصة...


بعد اسبوعين فقط من قدوم الخادمة لمنزل مروى الحضيف بعد انتقالها وزوجها وطفليها لمسكنهم الجديد مؤخرًا ، و بينما كانت مروى تعد وجبة الافطار لزوجها وطفليها الذين خرجوا للسوق لشراء بعض حاجات المنزل استغلت الخادمة ذهابهم واستفردت بالضحية لتاخذ سكينا من المطبخ وتسدد لها حوالي 14 طعنة كانت كفيلة بانهاء حياتها.

وعند عودة زوجها للمنزل في الساعة الخامسة والنصف صدم بمنظر زوجته وهي مضرجة بدمائها، فيما هربت الخادمة من المنزل ورغم محاولات اسعاف الضحية ونقلها للمستشفى الا نها فارقت الحياة وهي صائمة .

هذا وتمكنت الجهات الامنية في المنطقة الشرقية القبض على الخادمة السنغالية مختبئة في احد المستودعات.

وكانت آخر تغريدة كتبتها مروى عبر حسابها الشخصي في تويتر قبل يومين من مقتلها تتنبأ بوفاتها اذ كتبت "الخاتمة الحسنة لا تقع إلا لمن كانت سريرته حسنة، لأن لحظة الموت لا يمكن تصنعها فلا يخرج حينئذ إلا مكنون القلب".