اسره سعوديه تحقق حلم خادمتها المشلوله من ٢٠ عام

غينيا مسقط راس العاملة المنزليه

غينيا مسقط راس العاملة المنزليه

الفريق الطبي مع خديجه لاجراء العمليه لها

الفريق الطبي مع خديجه لاجراء العمليه لها

خديجة ذات الجنسية الافريقيه قدمت للعمل في المملكة العربية السعودية قبل شهور لتحقيق حلمها بالمشي بشكل طبيعي بعد ٢٠ عاما من المعاناة بسبب اصابتها بشلل الاطفال الذي أدى إلى انحراف بمفصل الكاحل، مما سبب لها عدم القدرة على المشي بشكل متزن ، ورغم تخوفها بعدم تقبل الاسرة السعوديه لها بسبب اصابتها وجدت مالم تتوقعه من ربة الاسره التي استضافتها .

تفاصيل القصة : 


خديجه تبلع من العمر ٢٥ عام تعاني من مرض شلل الأطفال منذ ان كان عمرها ٥ سنوات ، قدمت من "غينيا" للعمل كعاملة منزلية لتحقيق هدفها لتوفير مبلغ مالي يحقق حلمها لإجراء عملية جراحية تنهي معاناتها مع شلل الأطفال لتسير بشكل طبيعي.

وكانت خديجه متخوفه من استقبال العائلة التي تريدها وهم لا يعملون بانها معاقه، الا انها وجدت عكس ما كانت تتخوف منه فالعائله استقبلتها كابنة لهم ولم يشعروها باعاقتها، بل حرصوا على إجراء العملية لها كمفاجأة حققت لها حلمها ، وذلك بعد عرضها على أحد مستشفيات حفر الباطن لإجرائها لها للتعافي من المرض.

رافقت خديجة ربة الاسره إلى المستشفى وعرضت على الأطباء إجراء العملية لها رغم صعوبتها، مؤكدة أنها لاقت معاملة كريمة من قبل كفيلتها والفريق الطبي ، ليقرر الاطباء إجراء عملية تقوم عظام القدم والمفصل لكي تعود إلى السير بشكل طبيعي، وستصل مدة شفائها ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر.