الاهلي يكرم الطفل المعنف الذي ضج به المجتمع السعودي

الطفل مع وفد الشؤون الاجتماعية

الطفل مع وفد الشؤون الاجتماعية

الطفل مع وفد الشؤون الاجتماعية في منزله

الطفل مع وفد الشؤون الاجتماعية في منزله

تعاني الكثير من الدول من التعصب الرياضي الذي قد يتسبب بكثير من العنف من او على الجماهير لحظة المباراه او بعد انتهائها لكن ان يصل هذا العنف للاطفال فأمر لم يتقبله الكثير من الذين شاهدوا فيديو الطفل الاهلاوي الذي انهالت عليه الضربات فقط لانه كان في قمة سعادته لفوز فريقه!

قصة الطفل المعنف 
انتشر مقطع الفيديو الذي تعرض فيه الطفل للضرب بقوه في المواقع الاجتماعية والواتس اب وطالب الكثيرون ان ينال المعتدي على الطفل اقسى عقاب ظناً من الجميع انه والده الا ان الاخبار توالت بعد ذلك لتكشف ان المعتدي هو شقيقه البالغ من العمر 22 عاما  ولم يكن والده كما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي.    

ونفى والد الطفل ان يكون سبب الضرب التعصب الرياضي بعد ان اوضح ذلك في الصحف المحلية حيث قال ان ابنه جلال البالغ من العمر 5 سنوات يشجع نادي الأهلي بشكل كبير وعندما فاز نادي الأهلي اخذ يغني طيلة الوقت بالاهازيج الخاصة بنادي الاهلي ما جعل ابنه الآخر يقوم بمعاقبته، نافيا وجود أي ميول رياضية للشقيق الأكبر.    

واكد النادي الاهلي انه سيوجه بتسليم الطفل المعنف مكافأة خاصة والترتيب لحضوره حفل التتويج في الجولة الأخيرة أمام الفتح على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، الا ان والد الطفل قال انه لم يتلقّ اي اتصال هاتفي أو تواصل من قبل إدارة النادي الأهلي، وقال والد الطفل إن وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة بفرع محافظة الطائف قامت بزيارتنا في المنزل، والتقت الطفل، ولم تجد عليه أي علامات اعتداء أو إيذاء، وتم أخذ إفادة من الشقيق الأكبر الذي قام بمعاقبة الطفل.    

توضيح  وزارة الشؤون الاجتماعية
وأفادت الوزارة عبر حسابها بموقع "تويتر" بأنه‏ بعد الوقوف على الحالة تبين أن الطفل بعافية، وأن مصدر التعنيف هو شقيقه، وأن والده ليس لديه علم بحادثة العنف، لافتة إلى أنها سوف تطبق الإجراءات النظامية في نظام حماية الطفل، وترفع لهيئة التحقيق والادعاء العام تفاصيل الحادثة لاتخاذ الإجراءات القانونية.   ‏

الفيديو :