"وظفوا الجامعيات القديمات" يبكي حال السعوديات على تويتر

هاشتاق وظفوا الجامعيات القديمات

هاشتاق وظفوا الجامعيات القديمات

مشكلة خريجات الجامعة القديمات

مشكلة خريجات الجامعة القديمات

الخريجات القديمات يطالبن بالتعيين

الخريجات القديمات يطالبن بالتعيين

لا زالت مشكلة البطالة التي تحاصر الكثير من خريجات جامعات المملكة، ولسنوات طويلة، احدى المشاكل التي تطرحها الخريجات الجامعيات القدامى من آن لأخر، حيث يناشدن الجهات الحكومية المعنية، بمساعدتهن للحصول على حقهن في التعيين، وخاصة أن التقارير الاعلامية تشير إلى أن أعداد الخريجات القديمات تصل إلى 20 ألف خريجة بلا عمل حتى الآن، بعد أن مضى على تخرجهن أكثر من 10 سنوات.

هاشتاق "وظفوا الجامعيات القديمات"
أطلق مغردو ومغردات موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مؤخرا، هاشتاق بعنوان #وظفوا_الجامعيات_القديمات. 

جاء هذا الهاشتاق على خلفية ازدياد عدد الخريجات العاطلات منذ سنوات، وشهد تفاعلا كبيرا، من خلال آلاف التغريدات على موقع "تويتر" الواصفة لحال الخريجات القديمات، وللمطالبة من خلاله بتوظيف الجامعيات القدامى، ومنحهن أبسط حقوقهن، بعد أن حاصرتهن البطالة لسنوات طويلة. 

وعبرت الكثير من الخريجات عن استيائهن من استمرار عدم تعيينهن على الوظائف التعليمية والإدارية، على الرغم من انهن يحملن تخصصات علمية وأدبية، واجتزن اختبار القياس، وتجاوزن 10 سنوات في انتظار الوظيفة، وتوقف نقاط المفاضلة.

وطرحت الكثير من المغردين والمغردات حلولا متعددة لتوظيف هؤلاء الخريجات، واعتبرن هذه الحلول من اهم برامج التحول الوطني، و كان من ابرز هذه الحلول طلب تخفيض سن التقاعد المبكر للموظفات القدامى لاتاحة الفرصة امام الخريجات للتوظيف، وكذلك اتاحة فرصة تطبيق التعليم الحديث، وتطوير نظام الخدمة المدنية، وطالبن المسؤولين في الادارات الحكومية المختلفة وخاصة عضوات مجلس الشورى بطرح هذا الموضوع وايجاد الحلول الفعلية له.