اخيرا.. توجيه التهمة لقاتل ناهد المانع رسميا

لندن

لندن

قاتل ناهد المانع

قاتل ناهد المانع

الحكم على قاتل ناهد اخيرا

الحكم على قاتل ناهد اخيرا

نقرأ عن قصص وفاة طلاب وطالبات مبتعثين في الخارج ولكن قضية ناهد المانع التي هزت المجتمع السعودي بسبب طريقة قتلها البشعة بعدما تلقت 15 طعنة وهي في طريقها إلى الجامعة ووجدت وهي تنزف حتى الموت نالت اهتماما واسعا، حيث بادر الكثيرون من المبتعثين والمجتمع السعودي لعمل مساجد والتبرع باسم ناهد محبة لها واحياء لذكرها بسبب مقتلها في لندن قبل عامين تقريبا.

توجيه التهمة لقاتلها رسميا


وبعد مرور قرابة العامين على مقتلها وجهت محكمة بريطانيا التهمة بشكل رسمي لمراهق إنجليزي (17 عاما) الذي اتهم أيضا بقتل بريطاني يدعى جيمس اتفيلد (33 عاما) في 2014, ووجهت محكمة غيلدفورد تهمة القتل لجيمس فيروذر، بعد محاكمة امتدت أسبوعين في أعقاب اعترافه بقتل غير متعمد في الجريمتين وأنه كان يعاني من الذهان، لكن المحكمة لم تقتنع بما حاول المراهق تصنعه من مرض و استعانت بأطباء نفسيين واللذين شككوا في مرضه. كما أجرت المحكمة تفتيشا لمنزله وحصلت على بعض المواد مثل مسلسلات وأدوات قتل كانت موجودة.

وفد سعودي تابع التحقيق


هذا وأرسلت المملكة وفدا من المحققين لزيارة سفارتها في لندن يضم أعضاء من هيئة التحقيق والادعاء العام ووزارة الداخلية، إذ زار الوفد شرطة مدينة إيسكس وعقد لقاءات مع شرطة المدينة لمتابعة قضية مقتل المبتعثة ناهد المانع، والوقوف على آخر ما توصلت إليه الجهود والتحقيقات لمعرفة الجاني ومستجدات القضية، كما التقى الوفد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف سفير خادم الحرمين لدى المملكة المتحدة وأعضاء سفارة المملكة المعنيين.