انقاذ فتاة من الموت غرقا في بحيرة الممزر

خليفة بن دراي يكريم المسعفين احمد بدر، وحسن عبدالله لنجاحهما في انقاذ الفتاة

خليفة بن دراي يكريم المسعفين احمد بدر، وحسن عبدالله لنجاحهما في انقاذ الفتاة

نجحت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف من إنقاذ فتاة مريضة نفسيا، كانت قد ألقت نفسها في بحيرة الممزر، بقصد الانتحار غرقاً. 


التفاصيل
في التفاصيل، وبحسب ما نشرته الصحف المحلية، فقد تلقت "إسعاف دبي" اتصالا من مواطنة في العقد الثالث من عمرها، حيث كانت في حالة غير متزنة، وكان اليأس قد تمكن منها، وهو ما لاحظه المسعف من خلال محادثتها له.

فقام المسعف على الفور بالاتصال بأقرب نقطة إسعافية للممزر، التي توجهت مسرعة الى جهة الاتصال وهي بحيرة الممزر للبحث عنها، حيث لم يتم معرفة مكانها في بادئ الامر بسبب عدم اتصالها من هاتفها المحمول، ولم يكن ذلك الا دافعا اكبر للبحث عن المبلغة لانقاذها.

فقد اتجه المسعفين الى الطرق الداخلية المحيطة بمنطقة الممزرمركزين على كبائن الهواتف الموجودة فيها، إلى أن وجدوا الفتاة التي بدا عليها القلق والتوتر بمجرد رؤيتهما، حيث اتجهت مسرعة الى البحيرة والقت بنفسها فيها.

وما ان حدث ذلك الا والحق بها المسعف حسن الذى نجح وبالتعاون مع زميله المسعف احمد في انقاذها، على الرغم من شدة مقاومتها لهما خصوصا مع زيادة زونها، حيث كانت تزن 130 كيلوغراماً.


تكريم
وقد قام خليفة بن دراي المدير التنفيذي للمؤسسة، بتكريم المسعفين أحمد بدر، وحسن عبدالله، اللذين استماتا في انقاذ الفتاة على الرغم من الصعوبات التي قابلتهما.