تعرفوا على الفائزات بجائزة التميز النسائي في دورتها الثانية

شعار نادي القصيم الأدبي في بريدة

شعار نادي القصيم الأدبي في بريدة

تكريم الفائزات في حفل الجائزة

تكريم الفائزات في حفل الجائزة

الفائزات بجائزة التميز النسائي

الفائزات بجائزة التميز النسائي

إحتفى نادي القصيم الأدبي بتكريم الفائزات بـ " جائزة التميز النسائي " التي ينظمها النادي في دورتها الثانية، وحيث جاءت تقديرا للباحثات و المبدعات السعوديات على إسهاماتهن المتميزة في المشهد الثقافي و الاجتماعي في المملكة العربية السعودية من خلال ما ينشرنه من كتب و إبداعات.

حفل " جائزة التميز النسائي "

 

حظي حفل الجائزة برعاية حرم أمير منطقة القصيم الأميرة عبير المنديل، و بحضور جمع من الأكاديميات و المهتمات في الشأن الثقافي، و أكدت عضو مجلس إدارة نادي القصيم الأدبي رئيسة اللجنة النسائية في النادي الدكتورة أسماء العمرو، على دور " جائزة التميز النسائي "، في تحفيز المرأة السعودية على التميز و التفوق و الإبداع، مشيدةً بدور الأميرة في دعم النادي، و جهود الفرق و اللجان العاملة بالجائزة.

علما بأن الحفل قد تضمن عرضا مرئيا يعرف بالجائزة و القائمين عليها، إضافة إلى التعريف في الفائزات و أعمالهن التي قادتهن للفوز بجائزة هذا العام، ثم تم تكريم الفائزات بـ  " جائزة التميز النسائي " في ختام الحفل.

الفائزات بالجائزة في دورتها الثانية :  

 

- الفائزة في فرع الإسهام المعرفي : الدكتورة فوزية بنت صالح الميمان

 

نالت الدكتورة فوزية الميمان الجائزة عن براءتي اختراع هما : مجهر كاشف المضافات الغذائية،  و اختراع كاشف رصد الدخان، و كلاهما مسجلان في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم و التقنية.

و بينت الدكتورة الميمان أن اختراعها ( كاشف المضافات الغذائية ) يستحق الدعم لقيمته العلمية العالية، حيث إنه صمم لمراقبة جودة الغذاء عما يحتويه من مضافات غذائية، فضلا عن أنه جهاز صغير و يسهل حمله، مشيرة إلى أن الجهاز لدقة مراقبته يقلل من الإصابة بالأمراض و البعد عن الغش التجاري.

أما عن اختراعها الآخر ( جهاز رصد الدخان )، فأكدت الدكتورة الميمان أنه مفيد جدا للمجتمع بشكل عام أفرادا و مؤسسات، إذ إنه يقلل كمية تلوث الهواء، و من ثم يحسن من جودته و يقي المدخنين سلبا من أثر الدخان، و يتعامل مع جميع مصادر الدخان و يكشف عنها، إضافة إلى سهولة استخدامه و حمله، كما أنه يساعد المدخنين على الإقلاع عن التدخين بطريقة سهلة.

- الفائزة في فرع الفنون التشكيلية : الفنانة التشكيلية فاطمة وارس بن وارجو الجاوي

 

جاء فوز الفنانة التشكيلية فاطمة الجاوي نتاجا لتميز رسوماتها، و لأن أعمالها قد اتسمت بأفكار و خامات جديدة إبداعية.

وأبدت الفنانة التشكيلية فاطمة الجاوي سعادة غامرة بحصولها على جائزة التميز النسائي للفن التشكيلي لهذا الدورة، و أشادت بهذه الجائزة التي تكشف عن ثقافة و مهارة متميزة لدى نساء المملكة، مؤكدة أن أهم ما يميز الجائزة أنها متاحة لكل المواطنات السعوديات.

- الفائزة في فرع الترجمة : البروفيسورة بلقيس داغستاني

 

نالت الأستاذة الدكتورة بلقيس داغستاني، الجائزة عن ترجمة كتاب ( الرضع والفُطم ) لتيري جو سويم و ليندا واطسون، و ذلك لدقة الترجمة التي قامت بها من حيث أداء المعنى المراد و الالتزام بأفكار الكتاب الأصلية، و لحسن اختيارها ترجمة المصطلحات العلمية الموجودة في الكتاب.

وعبرت البروفيسورة داغستاني عن سعادتها بفوزها بجائزة التميز النسائي للترجمة خلال دورتها الثانية، مؤكدة على أهمية اهتمام المجتمع السعودي أكثر بالطفولة و خاصة في مرحلة ما قبل المدرسة ( مرحلة الرضع و الفطم ) في القطاعين الحكومي و الخاص، و مشيرة إلى أن ترجمة كتاب ( الرضع و الفطم ) سيكون منارا يسترشد به المختصات و المختصون في مجال العناية بالطفولة التي تعد البذرة الأولى في مجتمع واع و ناضج علميا و ثقافيا و حتى صحيا.