شابة سعودية تقدم أول فيلم عربي فصيح خيالي للأطفال

أول فيلم عربي فصيح خيالي للأطفال

أول فيلم عربي فصيح خيالي للأطفال

شعار برنامج فطن

شعار برنامج فطن

قدمت الأفلام العالمية تجربة مثيرة من خلال العديد من الأعمال التي لمست جانب الخيال الغني، و التي جذبت الأطفال من جميع الاعمار، خاصة تلك التي لمست بحبكتها و أجوائها الخيالية الخاصة بذوق رفاهي عالي حيزا كبيرا من القلوب و العقول، و هذا ما دفع شابة سعودية لاطلاق أول فيلم عربي فصيح خيالي للأطفال

فيلم سعودي يحصد الذهب في المهرجان الدولي الاسكندنافي

أول فيلم عربي فصيح خيالي للأطفال

قامت المخرجة الشابة السعودية ليلى الأسمري بإخراج و إنتاج فيلم قصير يعد أول فيلم عربي فصيح خيالي للأطفال يهدف إلى توجيه رسائل توعوية للأطفال بطريقة غير مباشرة إضافة إلى مساندة مشروع فطن التعليمي.

وأوضحت المخرجة الأسمري إنها حرصت عند كتابة السيناريو بالسماح للأطفال بالمشاركة أثناء التصوير بطرح مشاهد و مواقف و أفكار ليشاركوا بالسيناريو ليكون أيضاً أول سيناريو فيلم يكتب بمشاركة أطفال، و أضافت ان فكرة الفيلم جاءت بعد مشاهدة عدة أفلام أجنبية مثل هاري بوتر و سارة جين إذ تساءلت حينها لماذا لا يكون للعرب إنتاج مشابه بأفكار و تقاليد عربية.

علما بأن قصة الفيلم تدور حول إعلان عن جائزة قيمة للأطفال و لكن بمقابل، لتبدأ مغامراتهم دون كلل أو ملل، و في النهاية يتخلون عن تلك الجائزة التي يكتشفون أن ثمنها هو ضد مصلحة الوطن.

فيلم سعودي يشارك في المهرجانات العالمية

أول فيلم قصير عن التطوع

يُذكر بأن مجموعة إبداع بنات للأعمال و الأفكار الابداعية قد قدمت منذ عدة أشهر فيلماً قصيراً من إخراج ليلي الاسمري، مؤسسة و قائدة مجموعة إبداع بنات و المشرفة العامة عليها، يناقش فوائد العمل التطوعي بأسلوب درامي.

وأشارت المخرجة الأسمري التي تطمح لتقديم أعمال يكون لها فائدة على المستوى المجتمعي، الى ان هذا الإنتاج يعتبر الأول على مستوى المنطقة، و أوضحت أن لكل عمل رسالة و ان رسالتها من خلال هذا الفيلم كان السعي إلى التأثير في كل عقلية و قلب للرقي بالعمل التطوعي لفائدة الفرد و المجتمع الذي يحثنا عليه ديننا الكريم.