6 أشياء لا تطلبيها من زوجك و سيعشقك للأبد

6 أشياء لا تطلبيها من زوجك و سيعشقك للأبد

6 أشياء لا تطلبيها من زوجك و سيعشقك للأبد

قد تبدو بعض المطالب طبيعية و عادية من وجهة نظر الزوجات ، لكن الأمر ليس كذلك بالنسبة للأزواج ، فالزوجة قد تطلب أمرا من زوجها و هي لا تعلم بأن هذا الأمر قد يزعجه ، و قد يعكر صفو الحياة بينهما ، 

وهنا يجب على الزوجة أن تكون حكيمة ، و أن تعي ما لا يحبه زوجها ، حتى و إن أخطئت قبل ذلك ، لأن محاولاتها في تصحيح الخطأ  دليل قوي على حبها لزوجها ، و على حرصها عليه و على حياتهما معا .

لا تطلبي ذلك من زوجك

من أهم الأمور التي لا يجب أن تطالبي زوجك بها أبدا هي :

•  تذكر تفاصيل وذكريات العلاقة بينكما 

عليك عزيزتي الزوجة أن تعلمي أن الرجل يملك ذاكرة تصويرية ، تكتيكية ،  لذلك فهو لا يملكون ذاكرة قوية مثلك أنت ، لذا تجنبي لومه عند عدم تذكره لمناسبة ما ، فنسيانه، لا يعني عدم إهتمامه بك أو عدم إستمراره في حبه لك.

• الإختيار بينك وبين أمه 

فمهما كانت علاقتك عزيزتي الزوجة ليست على ما يرام بأم زوجك ، إحذري أن تطلبي منه الإختيار بينك وبينها ، لأن الأم من ربت وأعطت وضحت وأوصلته لما هو عليه الآن، ولها في قلبه مكانة كبيرة، و أنت من أحبها واختارها ليبدأ معها رحلة الحياة ، فهو بحاجة إلى حب أمه و بركاتها و رضاها عليه حتى الممات ، كما انه بحاجة لتبقي شريكة حياته التي اختارها بمحض إرادته فلا تخيبي أماله فيك . 

• عدم النظر إلى إمرأة غيرك

من الصعب أن يتحكم الرجل في ذلك، فالعين تنظر عرضا على كل شيء جميل أو مختلف، فلا تطالبيه بعدم النظر إلى إمرأة أخرى لأنه سيحدث رغما عنه، وهي نظرة عابرة، ولا تعني بالضرورة رغبته في هذه المرأة أو أنه يطمح إلى حدوث ما هو أبعد من ذلك، فكوني على ثقة بقدرك عنده .   

• التخلي عن إهتماماته وهواياته

كي تكون العلاقة ناجحة بينكما فمن حق كل منكما أن ينعم بحرية في ممارسة الإهتمامات والهوايات الخاصة بكل منكما، فلا تطالبيه بالتخلي عنها ليشاركك أمر آخر، ولا تتعدي على حريته، حتى لا يمل منك، وتبدأ الفجوة بينكما.

• التوقف عن مواعدة أصدقائه

فمواعدته لأصدقائه لا تعني أن مكانتك أقل، أو أنه يهرب منك، فكما تشعرين أحيانا بحاجتك إلى صديقتك، هو أيضا يحتاج إلى أصدقائه للترفيه، و لقضاء وقت آخر بشكل آخر معهم ، فامنحيه بعض الوقت ، خصوصا أن ذلك الأمر سيعود بالخير على علاقتك به .

• التوقف عن مشاهدة مبارة كرة القدم على التلفاز

قد يبدو هذا الطلب غريبا نوعا ما ، و قد يكون فيه حسا فكاهيا للبعض لكنه حقيقة ، ففي بعض الأحيان قد تتذمر الزوجة بسبب إدمان زوجها لمشاهدة مباريات كرة القدم ، بسبب رغبتها في مشاهدة مسلسل ما ، و بسبب رغبتها في أن يحضر معها مشاهدة فيلما ما ، الأمر الذي يؤثر على مزاج الزوج ، لذا فلا تقومي بذلك و اتركيه يستمتع بمشاهدة كرة القدم  في وجودك وأنسك معه أيضا ، افعلي ذلك و لن تندمي أبدا .