متى يكره الرجل المراة

متى يكره الرجل المراة

متى يكره الرجل المراة

تختلف طبيعة الرجل عن طبيعة المراة، وتتعدد تلك الاختلافات لتصل حتى الى الحب والكراهية ، فنظرة الرجل للحب تختلف عن نظرة المراة له .. فماذا عن الكراهية؟

يختلف الرجل والمراة حتى في الكراهيه، من حيث اسبابها، والتعبير عنها ، فالمراة لا تكره بسهولة، فهي تحتفظ بحبها وقد تبذل في سبيل الاحتفاظ به كل غال ونفيس، اما الرجل ومهما عظم حبه فقد يكره اسرع من المراة، فمتى يكره الرجل المراة؟

لماذا يحب الرجل اكثر من امراة؟

متى يكره الرجل امراته؟

تبدأ الكراهية في التسلل الى قلب الرجل بمجرد ان يفقد الحب اهم المقومات التي تحافظ عليه، والتي ياتي على راسها ما يلي:

امراة بكل نساء العالم لن ينساها الرجل ابدا

الاهمال

للاسف قد يكون الاهمال طبعا في الانثى في بعض الزيجات، فنجد الزوج يعاني من اهمال لا حدود له من الزوجة، والاخطر من ذلك عدم مبالاتها بعواقب هذا التصرف ، فيبدأ الرجل وبطريقة لا شعورية ان ينفر من زوجته، وخصوصا اذا لم تدرك خطورة ذلك على علاقتها بزوجها.

عدم التقدير

لا يوجد اسوأ من ان يرتبط الرجل بامراة لا تشبع، ولا تقدر ما يقوم به الرجل من اجلها، ولا يوجد شيء يجبر الرجل على كراهية المراة التي تزوج بها اكثر من كونها غير مقدرة له، وغير متفهمة لوضعه، فهي امراة انانية لا تهتم الا بما تريده فقط.

اللوم الدائم

فالرجل يكره المراة التي لا تجيد التخفيف عنه في الازمات، اذ يجدها لوامة له في كل المواقف بدلا من ان تكون داعمة.

هذا النوع من النساء يهابه الرجل

الخيانة 

فالخيانة بكل انواعها سبب كاف ليكره الرجل المراة التي احبها وتزوج به، فبقدر ما اعطى واخلص بخلت وخانت وعمدت تجريح رجولته وكرامته، لذلك فهي لا تستحق ان تكون بقلب الرجل. 

التصنع وكراهية الناس

لا يعتبر الجمال والشكل والمظهر ضمان كافي لاستمرار الرجل في حب المراة التي تزوج بها، فالرجل ينفر من المراة ويكرهها عندما يكتشف تصنعها و قسوة قلبها، وعدم شعورها بالاخرين والتقليل من شأنهم فالتواضع و جمال الروح خير وابقى و جميعها اسباب قوية تجعل المراة في قلب الرجل الى النهاية.
 

جمال الروح خير وابقى