الحب في صمت اقسى عذاب للروح

الحب في صمت اقسى عذاب للروح

الحب في صمت اقسى عذاب للروح

كم هو مؤلم ومرهق للنفس ان يضطر شخص ما رجل كان او امراة الى كتمان الحب في صدره وبين اضلعه لسبب او لاخر، فمهما تعددت الاسباب لن يخفف ذلك من الالم الذي يشعر به المحب في هذه الحالة، فلا يوجد ما هو اصعب من كتمان الحب في القلوب.

الحب في صمت خطأ في حق النفس

لا يمكن لاحد انكار سلطان الحب على القلوب، ولا يمكن تجاهل مشاعر المحب الذي قادته الظروف الى هذا النوع القاتل من الحب، ولكن عليه ان يعلم جيدا انه يقتل نفسه ويعذب روحه بكتمان هذا الحب، فهو خطأ فادح لن يغفر له، فسعادة القلب في اعلان الحب، ووضوحه، والبوح به.

لا تحب في صمت 

الحب الطاهر مشروع، ولا عيب فيه مطلقا طالما كانت النية خير، والقصد هو الحلال، فيا من احببت فتاة من كل قلبك، اعترف لها بحبك، واخبرها بمشاعرك، فربما كانت تبادلك نفس المشاعر وحياء الانثى يمنعها، ولا تنسى ان كبرياء المراة اهم ما تملك، فكن المبادر مهما كانت دوافعك لكتمان هذا الحب، حتى لا تلوم نفسك في وقت لاحق على عذاب فرضته انت، وبيدك على روحك وقلبك دون داع.

الحب بلا امل الم بلا حدود

اشهر انواع الحب الصامت

يوجد نوعان للحب الصامت متعارف عليهما في واقعنا هذا وهما.

  • الحب المستحيل

وفية يكون الحبيب والمحبوب عاشقان لبعضهما البعض ولكنهما لا يقويان على البوح بهذا الحب، ربما كان السبب ثقافة الاهل، او احد الاسباب التي لازال المجتمع يفرضها على بعض حالات الحب.

  • الحب من طرف واحد

يعد الحب من طرف واحد من اخطر انواع الحب الصامت، وهو اشدهم قسوة والما وعذابا، فيا ويل من احب شخص لا يحبه ولا يشعر به ولا يراه من الاساس.

الحب من طرف واحد وجع بلا نهاية

انواع اخرى للحب الصامت

في حالات كثيرة قد يتواجد هذا النوع من الحب في الحياة الزوجية، فقد يكون الزوج محبا لزوجته حبا شديدا الا انه لا يعي كيف يعبر لها عن هذا الحب، ربما كان السبب تنشأته مثلا، وفي حالات اخرى قد تكون المراة محبة لزوجها حبا شديد الا انها تحبه في صمت لانها لا تريد ان يتمادى عليها اذا ما علم بمقدار حبها له!

بهذه الامور نحافظ على من نحب

لا تتعجبوا فلسنا جميعا في نفس القالب، فهناك من يحب ويبدع في التعبير عن حبه، وهناك من يعتبر الحب ضعفا ونقطة سوداء تؤخذ عليه فيحب في صمت قاتلا روحه، معذبا قلبه، ووجدانه.

واخيرا والى كل من يحب في صمت راجع نفسك جيدا، فما اجمل انعكاسات البوح بالحب على النفس، والروح، فاعترف بحبك ولا تهبأ كثيرا بالنتيجة، فما يهم انك لم تقصر مع قلبك، وعبرت عن حبك، ولم تترك احتمالا للتواجد بالقرب بمن احببت في العلن، فكن شجاعا فالحب ليس ضعفا، لان الحب يعطينا قوة لا حدود لها، فلا تبخل باظهار مشاعرك لمن هويته وتعلق القلب به، لان الحب في صمت اقسى عذاب للروح.

علامات الحب الكاذب