الخيانة الزوجية .. هذا الهرمون كفيل بحماية الرجل منها

هرمون الحب يحمي الرجل من الخيانة الزوجية

هرمون الحب يحمي الرجل من الخيانة الزوجية

تساءلنا كثيرا هل من شيء يحفظ الرجل من الخيانة الزوجية، وهل يكفي اهتمام امراته به لحمايته من الخيانة الزوجية، ام انه وعلى الرغم من المبررات التي يطرحها الرجل تفسيرا لخيانته لزوجته، لا توجد وقاية اكيدة للرجل من الخيانة الزوجية مهما حرصت الزوجة عليه، ومهما بالغت في الاهتمام به؟

هل يمكن وقاية الرجل من الخيانة؟

هرمون الحب يقي الرجل من الخيانة الزوجية

اكدت الدراسات التي طرحت في هذا الموضوع على امر هام، وهو انه يمكن حماية الرجل من الخيانة الزوجية، من خلال هرمون "اوكسيتوسين" المعروف بـ"هرمون الحب" لانه يساعد الرجال في الحفاظ على حياتهم، وعلاقتهم بزوجاتهم، بالبعد عن الخيانة الزوجية، وعدم التفكير فيها.

وقد توصل الباحثين الى هذه النتائج من خلال تعريض مجموعة من الرجال المخلصين لزوجاتهم الى رذاذ من هرمون "اوكسيتوسين" عن طريق الانف، ظلوا بعيدين عن نساء فاتنات من ‬10 : ‬16 سنتيمترا، في حين لم يذكر اي تاثير لهذا الهرمون على الرجال العزاب.

تجنب الخلافات الزوجية يؤدي الى الخيانة

فوائد هامة لهرمون الحب 

وفقا لما افاد به ريني هيورلمان، المشرف على الدراسة، توجد لهرمون "الاوكسيتوسين"، هرمون الحب فوائد عديدة ياتي على راسها ما يلي:
•    زيادة الثقة بين الزوجين.
•    تخفيف حدة الخلافات بين الزوجين.
•    الحماية من الخيانة الزوجية
•    زيادة الاخلاص عند الرجال.
•    يعزز الرابط بين افراد الاسرة، والاهل والاطفال.

دلائل قوية تؤكد علاقة زوجك باخرى

هل يكفي هرمون الحب وحده لحماية الرجل من الخيانة الزوجية؟

بغض النظر عن كافة الدراسات التي طرحت في هذا الصدد، وعن اراء خبراء العلاقات الانسانية، فالرجل وحده هو القادر على حماية نفسه وكرامته واحبابه من الخيانة الزوجية، لان الرجولة تزينها قيم ومثل عليا، عليه ان يحافظ عليها، وان يهتم بالحفاظ على صورته في قلب وعقل من احبته واخلصت له.

من هي المراة الاقرب الى الخيانة؟

كما انه يجب على الرجل ان يفكر الف مرة قبل خيانة زوجته، وان يتخيل انها هي التي سقطت في بئر الخيانة الزوجية، وان يتصور رد فعله على ذلك، وان يشعر بالالام التي تقتل قلب امراته اذا ما وقع هو في فخ الخيانة الزوجية، فالالم قاتل، والامر مخيب للامال، ومسبب للحسرة.

فرفقا بقلوب ومشاعر النساء، فاحسنوا علاقتكم بهن، واعلموا ان الرجولة لا تتلخص في استطاعة الرجل ان يفعل ما يريد وقتما يريد، لا بل في ان يقيم الرجل نفسه بنفسه ويراقب افعاله جيدا، وان يحرص على احترام الاخرين له، واولهم المراة التي تمكث في بيته، تحفظ عرضه، تخلص له، وتدعوا له في كل لحظة بان يرجع لها سالما من كل شر.