عادات خاطئة يقوم بها الازواج خلال العلاقة الحميمة تؤخر الحمل

عادات خاطئة يقوم بها الازواج خلال العلاقة الحميمة تؤخر الحمل

عادات خاطئة يقوم بها الازواج خلال العلاقة الحميمة تؤخر الحمل

ربما كانت لهفة الازواج على الانجاب سببا في قيامهم ببعض العادات السيئة التي تتعلق بالعلاقة الحميمة، والتي تبنى على اعتقادات خاطئة قد تضر بالعلاقة الخاصة بين الزوجين، كما ان هذه الاعتقادات لن تعجل بحدوث الحمل بل انها قد تحول دون حدوثه، فما هي تلك الاخطاء، والاعتقادات؟

هل يحدث الحمل خلال العلاقة الحميمة بدون ايلاج

اعتقادات خاطئة عن العلاقة الحميمة والحمل

الاسراف في العلاقة الحميمة يزيد من فرص حدوث الحمل

يعتقد بعض الازواج ان اسراف الزوجان في ممارسة العلاقة الحميمة يزيد من فرص حدوث الحمل، وليس ذلك فحسب بل ان البعض منهم يعتقد ان طول فترة الجماع تعجل بحدوث الحمل ايضا، وهي اعتقادات خاطئة لا اساس لها من الصحة، كما انها تضر ولا تنفع، فقد اكد الاطباء على ان الاسراف في العلاقة الحميمة لا يساعد على انتاج حيوانات منوية كاملة النضج، الامر الذي قد يضيع معه فرص اكيدة لحدوث الحمل.

اتمام اللقاء الحميم من اجل الحمل فقط

من الخطأ ان يقوم الزوجان باتمام العلاقة الحميمة من اجل حدوث الحمل فقط، دون الشعور بالميل لها، او مع اهمال رغبة الطرفين، فقد يحدث الحمل بطريق الصدفة في كثير من الحالات، ودون تخطيط مسبق، كما ان انحسار التفكير في حدوث الحمل قد يعوق الطرفين على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.

فوائد العلاقة الحميمة

 الاكثار من العلاقة الحميمة قبل الدورة الشهرية

يعتقد الزوجان ان الاكثار من العلاقة الحميمة قبل موعد الدورة الشهرية بيوم واحد يزيد من فرص حدوث الحمل، لانها تكون قد نزلت داخل الرحم بعد انتهاء فترة التبويض، بحسب ما اكده الاطباء المختصين.

واخيرا يجب التاكيد على امر هام وهو ان العلاقة الحميمة بين الزوجين ستتحول الى مهمة رسمية تحدث من اجل حدوث الحمل فقط، وليس من اجل التقارب وزيادة الالفة والحميمية بين الزوجين، وستؤثر على علاقة الزوجين ببعضها البعض فيما بعد، وخصوصا بعد فشل مساعيهما في الحمل، لذا على الزوجين اللجوء الى المختصين والحديث بهم بشان كل كبيرة وصغيرة تخص علاقتهم الخاصة، مع توضيح رغبتهم في الحمل، حتى تظل علاقتهم الحميمة بخير حال، وحتى تنجح مساعيهم نحو الحمل والانجاب ايضا.

شروط نجاح العلاقة الحميمة بين الزوجين