5 اخطاء ترتكبها المراة الجميلة " تخرب " علاقتها بزوجها

5 اخطاء ترتكبها المراة الجميلة تخرب علاقتها بزوجها

5 اخطاء ترتكبها المراة الجميلة تخرب علاقتها بزوجها

تظن المراة الجميلة ان جمالها سيشفع لها عند الرجل بعد الزواج حال وجد منها اي تقصير او اهمال، وهو خطأ كبير تقع فيه المراة، فالجمال وحده ليس ضامنا لاستمرار الزوج في حب امراته، فهناك امور اخرى عديدة، واكثر اهمية، من المستحيل ان يتنازل عنها الرجل.

اخطاء الزوجة الجميلة بعد الزواج
تقع المراة الجميلة بعد الزواج في اخطاء كثيرة نذكر من اهمها ما يلي: 

التقصير في حق الزوج
في بعض الحالات، قد لا تمانع المراة الجميلة في قضاء اليوم باكمله في صالون التجميل متناسية اوقات عمل زوجها، ووقت رجوعه الى المنزل، ومن هنا يحدث التقصير، ويحدث معه شرخ كبير في العلاقة بينهما، فالرجل يحب ان يشعر بقيمته عند زوجته، فاين التقدير والاهتمام في هذه الحالة؟

اهمال عش الزوجية 
تنشغل المراة الجميلة بنفسها كثيرا، فكل ما تقوم به هو المحافظة على جمالها، والمبالغة في الاهتمام به، وفي المقابل يحدث اهمال لعش الزوجية والمنزل الذي يجمعها بزوجها، وهو امر لن يقبل به الزوج ولو كانت امراته جميلة الجميلات، لان الرجل لا بد ان يستشعر حب المراة لبيتها، ورغبتها في اظهاره في اجمل حالاته امام الجميع، وامام زوجها بصفة خاصة، فهو مملكتها الخاصة وعليها الاهتمام به وعدم اهماله.

محاولة اجبار الزوج على الانصياع لاوامرها
قد تظن المراة الجميلة بعد الزواج انها ستكون الآمر الناهي في المنزل، وفي كل قرارات العلاقة، لامتلاكها جمالاً لا يقاوم، ولاعتقادها انها قادرة على اجبار الرجل على الانصياع لاوامرها بسببه، وهذا وان حدث، وقبل به 1% من الرجال، فان 99% منهم لن يرضوا بذلك ابدا، فالرجل الحق لا يقبل ان يكون كذلك.

الانانية وعدم التفكير في الشريك
بعد الزواج تظهر على المراة الجميلة بعض الاخطاء التي تلصق بها صفة " الانانية " فافعالها تؤكد للزوج ذلك، فالمراة الجميلة تُزيد من اعباء الرجل، بطلباتها التي لا تنتهي، وهنا فهي لا تفكر الا في ما تريده فقط، متناسية قدرات الزوج، وامكانياته.

وهنا سيكون الندم هو الشعور الوحيد الذي يشعر به الزوج الذي تمسك بالجمال ونسي طباع معنوية هامة ، وصفات روحية اخرى لا غنى عنها.

تهديد الزوج
في بعض الاحيان، تقوم المراة الجميلة بالوقوع في خطأ فادح، هو تهديد الزوج بالانفصال، معتقدة ان جمالها سيمنعه يوما من اختيار الانفصال لينجو بنفسه من حياة لا روح فيها، ولا سعادة، حياة انعدم فيها الامل مع زوجة لا تفكر الا في نفسها، واحتياجاتها، وتنسى الزوج، والبيت.

واخيرا على المراة ان تعلم الجمال ليس دافعا لا ستمرار الحب، وان ما سبق لا يعني ابدا ان جميع النساء الجميلات يفعلن ذلك، ولكن هناك نسبة مخيفة من النساء الجميلات يرتكبن هذه الاخطاء، وعليهن ان يفكرن بموضوعية وان يدركن ان الجمال كالجسد لا يحيا بدون الروح، والروح هنا هي كل الصفات المعنوية والسلوكيات، والطباع الطيبة التي تضيف الى رصيد المراة لدى البنك الذي يملكه زوجها، فعليها التحلي بكل ما يبعدها عن الافلاس، ونفاذ الرصيد لتبقى دائما وابدا في قلب الرجل الذي اختارها واحبها.