طول ساعات عمل الرجال يوتر الزوجات !

طول ساعات عمل الرجال يوتر الزوجات !

طول ساعات عمل الرجال يوتر الزوجات !

طول ساعات عمل الرجال يزعج النساء

طول ساعات عمل الرجال يزعج النساء

ساعات العمل الطويلة توتر الزوجات

ساعات العمل الطويلة توتر الزوجات

لا شك في ان دور الرجل في الاسرة كاب و زوج يتعدى كونه فقط الممول الاساسي لها و الملبي لاحتياجاتها المادية، فتواجده بين افراد اسرته عامل اساسي لشعورهم بالامان و الطمانينة و الاستقرار، بالاضافة الى دوره في تنشئة الابناء و غرس المفاهيم و المبادئ في نفوسهم، الى جانب ان تواجده مع زوجته لساعات كافية في المنزل و مشاركته لها في المناسبات والواجبات الاجتماعية الخاصة بالاسرة يخلق نوعا من التفاهم و الهدوء في العلاقة الزوجية، و يتيح مجالا للحوار و المناقشة بين الزوجين، ما يساعد على فهم كل من الطرفين لمشاكل و هموم الطرف الاخر، و تامين الدعم النفسي له.

طبيعة عمل الرجال و التوتر الاسري
غيرت ظروف الحياة الحديثة من طبيعة عمل الكثير من الازواج، فبعضهم يعمل في مهن لا تلتزم بساعات عمل محددة او تتطلب منهم الغياب لفترات طويلة عن المنزل، فتجعل من الصعب عليهم قضاء اوقات كافية مع اسرهم، و لا شك ان ذلك يؤثر احيانا بشكل سلبي على الزوجة و الابناء، فهذا الغياب يلقي على الزوجة اعباء و مسؤوليات كبيرة لتلبية احتياجات الاسرة، و تربية الابناء، و ادارة المنزل بشكل منفرد، مما قد يؤدي احيانا الى توتر في محيط الاسرة و شعور لدى الزوجة بالاهمال و الى حالة من البعد النفسي بين الاب و ابنائه و زوجته.

طول ساعات عمل الرجال و توتر الزوجات
اكدت دراسة استرالية جديدة الى ان الرجال الذين يعملون لساعات طويلة يتسببون في زيادة شعور زوجاتهم بالتوتر و الضغط، وفقا لما نشره الباحثون في موقع Live Science الاميركي.

و اشارت الدراسة الى انه لا يوجد مجال للمقارنة بين الرجال و النساء في ذلك، حيث انه لا تتسبب النساء اللواتي يعملن لساعات طويلة في المقابل بنفس هذا التاثير على ازواجهن. 

و لقد اعتمد الباحثون الاستراليون في هذه الدراسة على استطلاع حول عينة من الاسر بهدف معرفة التاثيرات الاجتماعية لغياب الرجل او المراة في العمل لفترات طويلة عن الاسرة، و طلب الاستطلاع من الاسر المشاركة تدوين يومياتهم التي تصف انشطتهم لمدة خمس دقائق ليوم او يومين، و ان يحددوا عدد المرات التي شعروا فيها بالتوتر و الضغط.

و اوضح الاستبيان ان حوالي ربع الاسر المشاركة كان الرجل فيها هو العائل الوحيد للاسرة، و حوالي ربع الاسر كان فيها الاب و الام يعملان بدوام كامل، و تقريباً اقل من نصف الاسر كانت الزوجة فيها تعمل بدوام جزئي، و الاب يعمل بدوام كامل، فيما كان 4 من 10 اباء يعملون اكثر من 50 ساعة في الاسبوع.

و تضمنت نتائج الدراسة النقاط التالية : 
- اكتشف الباحثون ان 70% من النساء، و 62% من الرجال شعروا بالضغط دائماً و عادةً، و ان زوجات الرجال الذين يعملون لمدة 50 ساعة فاكثر، يشعرن بضغط اكثر، و ان المرأة تقضي حوالي خمس ساعات او اكثر اسبوعيا لاداء المهام المنزلية، كذلك تقضي ضِعف هذا الوقت في انهاء مستلزمات الاطفال البدنية، بغض النظر عن عمل المراة خارج المنزل من عدمه.

- خلصت الدراسة الى ان الرجال عندما يعملون لساعات طويلة، فان شعور التوتر ينهك زوجاتهم، كون ان الرجال يقضون ساعات طويلة خارج المنزل، و يتغيبون عن وجبات الطعام، و لا يساهمون في الاعتناء بالاطفال، الامر الذي يجعل المراة مثقلة بعبء هذه المهام.

- ان القضية الرئيسية التي بينتها الدراسة ان الرجال رغم انهم زادوا من الوقت الذي يقضونه في المنزل مع اسرهم منذ الستينات، الا ان ساعات دوام الموظفين بدوام كامل اصبحت اطول مقارنة بالاجيال السابقة و ذلك وفقا لمقتضيات الالفية الجديدة، و هو ما يعتبر امرا سيئا للوضع الاسري.