6 اسباب وراء زيادة الطلاق بين الشباب حديثي الزواج

6 اسباب وراء زيادة الطلاق بين الشباب حديثي الزواج

6 اسباب وراء زيادة الطلاق بين الشباب حديثي الزواج

زادت نسبة الطلاق بين صفوف الشباب حديثي الزواج بدرجة كبيرة، جعلت من الضرورة الوقوف عند هذه الظاهرة السلبية التي تشتت اسر، وتهدم بيوت، وقد تتسبب في حرمان طفل من الحياة بصورة طبيعية بين امه، و ابيه.

اسباب زيادة معدلات الطلاق بين الشباب حديثي الطلاق

سلط خبراء العلاقات الانسانية الضوء على مجموعة من الاسباب الهامة التي لها دور كبير في ارتفاع معدلات الطلاق بين صفوف الشباب حديثي الزواج وهي:

الزواج المبكر

على الرغم من ان البعض قد يرى ان للزواج المبكر فوائد كثيرة تعود على الرجل والمراة، الا انه لا يمكن ابدا ان نغفل هذا العامل الهام الذي يخفي وراءه سلبيات عند الحديث عن زيادة معدلات الطلاق بين الشباب حديثي الزواج.

فقد يفتقر الشاب والفتاة الى الحكمة، وقد يكون الاندفاع هو العامل المسيطر على كلاهما في كثير من الامور والقرارات، كما انهم لا زالوا غير مهيئين لتحمل مسؤولية الزواج، لحداثة سنهم، وعدم اكتمال نضجهم بعد.

الفهم الخاطئ للرجولة

كثير من الشباب اليوم لا يفهمون المعنى الحقيقي للرجولة، فالرجولة ليست بالصوت العالي، وفرض السيطرة، والقسوة، والاساءة الى المراة، و استعبادها، ولكن الرجولة ان يكون الرجل رجلا بالحكمة والعقل وحسن التصرف، واحتواءه لامراته، واحترامها، وتقديرها وحفظ كرامتها.

الرجولة هي ان يكون الرجل رجلا لها لا عليها، وشتان بين الاثنين، ومن هنا تنشأ الاختلافات وتحدث الفجوة بين الزوجين خصوصا بعد ان تموت مساعي المراة في الحفاظ على بيتها، وعلاقتها بزوجها، فاليد الواحدة لا تصفق، ولا يمكن للحياة ان تستمر بالقهر والظلم والاستعباد، فيصبح الطلاق الحل الامثل، بل والاوحد في هذه الزيجات.

قلة الخبرة

في كثير من الاحيان، قد يكون لقلة الخبرة، وعدم التعود على تحمل المسؤولية منذ الصغر دورا كبيرا في فشل الزواج.

الندية

في حالات اخرى يكون السبب في ظهور الندية من المراة، والعند، وعدم القدرة على التحكم في بعض الطباع الخطيرة التي تقرب الحياة الزوجية من نتيجة واحدة، هي الفشل.

الفشل في اختيار الشريك المناسب

يعتبر قرار الزواج من اهم القرارات المصيرية التي تفرض على صاحبها الرزانة، و الحكمة، و التأني، و التأني في اختيار شريك الحياة، والاهتمام بدراسته من خلال فترة تعارف جيدة يدرس فيها الطرفين طباعهما، ومدى قدرتهما على التفاهم، والتقارب الفكري بينهما.

عدم التخطيط المسبق للحياة الزوجية

عند اتخاذ قرار الزواج يتحدث الشاب في امور كثيرة الا انها، قد يغفلون نواحي هامة، مثل وضع الشروط الهامة لحياتهما معا، والاتفاق عليها، وابداء الراي فيها، اضافة الى التخطيط الجيد لحياتهما معا، ووضع تصور لها، وتحديد الاهداف التي يرجون تحقيقه معا لتكون حياتهما آمنة، وخالية من المنغصات التي تؤدي الى الطلاق.