7 دلالات قوية تكشف لك الحب الكاذب.. فاحذريه

7 دلالات قوية تكشف لك الحب الكاذب

7 دلالات قوية تكشف لك الحب الكاذب

ما من احد على وجه الارض لا يريد ان يقع في الحب ويسعد بغذابه قبل حلاوته، فلو لم يكن الحب موجودا لاخترعنا انواعا من الحب لنعيش بها ونستمتع بتاثيرها على النفس، فالحب الصادق الحقيقي ياخذنا الى عالم الرومانسية الجميل لنسعد فيه بالمشاعر الدافئة وكل معاني الحب الرائعة.

احذروا الحب الكاذب

يشكل الحب الكاذب خطرا كبيرا على كل من يقع فيه، اذ يدخله في عالم الاوهام الذي يرهق القلوب، ويستنفذ المشاعر، محققا تعاسة كبيرة لضحاياه.

علامات الحب الكاذب

سنذكر فيما يلي 7 دلالات قوية تكشف لك عزيزتي المراة الحب الكاذب، حتى لا تكوني ضحية من ضحاياه، وهذه الدلالات هي:

قلة العاطفة وبرود المشاعر

لا يمكن ان يتحقق الحب في قلوب لا تفيض بالعاطفة، فالحب الحقيقي تزداد فيه عاطفة المحبين، اذ تظهر عليهم بوضوح، اما الحب الكاذب، فتقل فيه العاطفة، وتبرد فيه المشاعر.

كثرة الكلام والاقوال وغياب الافعال 

عندما يكون الرجل ممن يجيدون فن الكلام والاقوال، عليك الحذر منه، لانه يتصنع الحب بهما، اذ يتخذ منهم حيلة للوصول الى قلبك دون فعل ما يؤكد هذا الحب، وفي هذه الحالة عليك ان تعلمي ان هذا الحب ليس حبا حقيقيا، انما هو حبا كاذبا لا اساس له من الصحة.

المصلحة 

اذا دخلت المصلحة في علاقة رجل بامراة باسم الحب، اعلمي ان هذا الحب كاذبا، ولم ولن يرتقي ابدا الى الحب الحقيقي الراقي، واعلمي انه سينتهي بمجرد الانتهاء من المنفعة او المصلحة المرجوة.

الانانية

تعد الانانية من اهم الامور التي تكشف الحب الكاذب، فالحب الحقيقي يتميز بامر هام جدا وهو تفضيل المُحب لمن يحبه وتقديمه على نفسه في كل شيء، لانه يحبه قولا وفعلا، فهو لا يفكر الا في سعادت من يحب، اما الحب الكاذب، فانه يفتقر لذلك، ومن يستمر فيه يحكم عليه بالتعاسة الى الابد.

رفض التضحية من اجل الحب

الحب الحقيقي عطاء، والحب الكاذب ياخذ ولا يعطي، وفيه شريك مظلوم يعطي بلا حدود دون ان ينعم بعطاء من يحب له، وهو امر مرهق جدا للنفس، ومن الصعب ان يستمر هذا الحب، لانه لا يقوم على التوازن والعدل.

عدم الحرص على الوصال

الحب يعني التواصل وانس الحبيب بحبيبه، فلا يمكن ان يكون رجل محبا حقا لامراة ولا يحرص على ان يكون على وصال معها، لان التواصل روح الحب.

الشعور بالتعاسة

تعتبر السعادة من اهم الثمار الطيبة التي يزرعها الحب في قلوب المحبين، فاذا لم تتحقق وحلت التعاسة محلها، اعلمي ان هذا الحب كاذبا، فالحب الحقيقي يجتهد فيه المحبين لاسعاد بعضهما البعض.