هذه المراة يتزوج عليها الرجل بعد مدة قصيرة من الزواج

هذه المراة يتزوج عليها الرجل بعد مدة قصيرة من الزواج

هذه المراة يتزوج عليها الرجل بعد مدة قصيرة من الزواج

المراة المتسلطة

المراة المتسلطة

المراة النكدية

المراة النكدية

المراة المهملة غير المسؤولة

المراة المهملة غير المسؤولة

المراة المعجبة بشبابها الرافضة للامومة

المراة المعجبة بشبابها الرافضة للامومة

بعد الزواج ينكشف كل طرف امام الاخر، وتظهر الطباع التي طالما حرص الطرفان على عدم اظهارها في فترة الخطوبة، ليبدأ التصادم الحقيقي، والفعلي بين الطرفين، فاما ان يسفر هذا التصادم عن فهم كل طرف للمسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقه، او استهتار الطرفان او احدهما، وعدم سعيه الى التغيير رغبة في الحفاظ على الشريك، وتجنبا للفشل في الحياة الزوجية.

الزواج الثاني 

قد يتزوج الرجل من اخرى بحثا عن المراة التي  راها في فترة الخطوبة، ولم يجدها بعد الزواج، ففي بعض الحالات يكون ما خفي اعظم من ما ظهر، فيبدأ الرجل في التفكير في امراة اخرى خصوصا ان لم تحاول المراة تغيير نفسها، بل يبدأ في اتخاذ قرار بالزواج من اخرى، وفي الوقت الذي يراه مناسبا.

والسؤال الان لماذا يتزوج الرجل باخرى بدلا من بذل محاولات لتغيير انثاه؟

ربما يحدث ذلك بسبب طبيعة الرجل التي لا تقوى على الصبر، بعكس طبيعة المراة التي قد تصمد اعوام واعوام صبرا على شريك حياتها، واملا في تغييره.

 

لماذا يتزوج الرجل على زوجته ولا يطلقها؟

قد يمتنع الرجل عن الطلاق لاسباب عديدة، منها، ان تكون المراة لها حقوق كبيرة كالموخر وخلافه، فيخشى ان تطالبه المراة بذلك، اذا طلقها هو، وقد يكون السبب حمل الزوجة الاولى مثلا؟

 

والآن من هي المراة التي يتزوج عليها الرجل؟

هذه المراة هي:

المتسلطة

تفقد المراة المتسلطة الانوثة بتصرفاتها العقيمة التي تبعدها عن زوجها، فهي امراة مسيطرة تحب ان تمسك بزمام الامور، تريد ان تكون هي المديرة الاولى والاخيرة للحياة الزوجية، وهنا ستظهر فجوة كبيرة بينها وبين زوجها، لان الرجل يسعد بالزوجة التي تريح باله وتغمره احتواءً وحنانا، وفي وسط كل هذا الحرمان يقرر الرجل الزواج باخرى تعطيه ما فقده مع زوجته الاولى.

النكدية  

هناك بعض الزوجات لا يستطعن الجلوس ابدا بدون منغصات، فهن دائما باحثات عن المشكلات، الامر الذي يجعل الرجل في حالة سيئة للغاية، فبدلا من ان يجد الاستقرار والراحة والهدوء في بيته، يجد الكابة والنكد بدلا منهم، فيبحث الزوج عن زوجة اخرى، تاركا هذه الزوجة على ذمته لاعتبارات عدة اما الاطفال او غيرها.

الرافضة للامومة والانجاب

بعض النساء اليوم، قد لا تغريهم الامومة في اول الحياة الزوجية، فيرفضن الانجاب، والهدف المحافظة على قوامهن، والتمتع بالحياة مع الزوج، ولكن اين الزوج؟، فقد هرب باحثا الى اخرى تعمر له بيته وتملؤه له بالاطفال، لذلك يجب ان يتفق الطرفان قبل الزواج على رغباتهم، حتى لا تنشأ الفرقة بعد ذلك.

غير المسؤولة 

قد تتربي الفتاة في بيت ابيها بطريقة لا تؤهلها لتحمل المسؤولية، فتكبر وتتزوج وهي فاقدة لمعنى الزواج ومسؤولياته التي ترتب عليه ومنذ اول ليلة، وقد يصبر الزوج عليها املا في التغيير وفهم الحياة الجديدة التي انتقلت اليها، ولكن لا امل في التغيير، وقد تكون اما غير مسؤولة ايضا، كل ما يهما التسوق والعبث مع الصديقات هاملة بيتها وزوجها وطفلها، ما يؤدي الى ابتعاد الزوج عنها وخروجه من عشه باحثا عن عش اخر ينعم فيه بالراحة والهدوء والاستقرار، مع زوجة مسؤولة تعي معنى الزوج، وتقدر الحياة الزوجية.


وهنا يجب ان يعي الوالدين انه من المهم جدا تربية الفتاة على المسؤولية، وتأهيلها لفتح بيت جديد، تكون ملمة بكل صغيرة، وكبيرة فيه، كما يجب عليهما ايضا ان يحدثاها عن الزواج وكيف يجب للزوجة ان تكون مع زوجها وفي بيتها.