الولادة الطبيعية المتكررة تؤثر سلبا على علاقة الزوج بزوجته.. كيف؟

الولادة الطبيعية المتكررة تؤثر سلبا على علاقة الزوج بزوجته

الولادة الطبيعية المتكررة تؤثر سلبا على علاقة الزوج بزوجته

عندما يزداد الخلاف بين الزوجين، وعلى اتفه الاسباب، وعندما يضيق صدر الزوج وتتغير طباعه ويبدأ النفور من المنزل، وايضا من الحياة الزوجية على الزوجة ان تلجأ الى متخصص حتى يتم التعرف على سبب المشكلة، حتى لا تنهار الحياة الزوجية. 


عدم الرضا عن العلاقة الحميمة
قد يحدث احيانا ومن خلال دراسة الحالة من قبل المختصين أن يكون تكرار الولادة الطبيعية هو السبب وراء زيادة الخلافات الزوجية بين الزوج وزوجته، وخصوصا اذا تزامن ذلك مع نفور الزوج من العلاقة الحميمة، لما لها من تاثيرات سلبية على عليها، وبالتالي عدم رضاه عن حياته الخاصة، فيبدأ الانفعال على اتفه الاسباب، وتزيد الخلافات، ويبدأ التوتر في ادارة الحياة الزوجية.


الولادة الطبيعية المتتالية
تتسبب الولادة الطبيعية المتكررة والمتتالية في حدوث مشاكل كثيرة للمراة ياتي على راسها تلك التي تتعلق بالعلاقة الخاصة بين الزوج والزوجة، وذلك بسبب ارتخاء عضلات المهبل وعنق الرحم الناتج عن تمدد الرحم وصولا الى المهبل حتى يسهل اخراج الجنين.


الحل
بعد اكتشاف المشكلة، قد يتم اقتراح عمل جراحة نسائية حساسة جدا، وهي جراحة تضييق المهبل التي لجأ اليها بالفعل عدد كبير من النساء وهي اشبه بعملية تجميلية ولكنها وظيفية في نفس الوقت،  ويتم إجراؤها برغبة من المرأة وبشروط محددة اهما عدم الرغبة في الانجاب مرة اخرى، والطبيب وحده من يحدد الشروط الخاصة بسلامة العملية.


علاقة ناجحة 
لا يقتصر عدم الرضا عن العلاقة الحميمة على الرجل فقط، فقد تتاثر المراة ايضا، لذلك تكون اول من يفكر بهذه الجراحة حتى لا تكون سببا في حرمانها وزوجها من حق التمتع بحياة جنسية افضل.


توصية 
من المهم جدا ان لا يستسلم الزوجين لاي سبب يعكر صفو الحياة بينهما، ولا عيب ابدا في اللجوء لطلب الاستشارة في حالة وجود اي مشكلة تحول دون سعادتهما، وذلك بهدف حلها، وتحصين الحياة الزوجية من الانهيار.