تغيير طباع الزوج .. ممكن بهذه الطريقة فقط

كيف يمكنك تغيير طباع زوجك للأفضل؟

كيف يمكنك تغيير طباع زوجك للأفضل؟

بالعاطفة ورقة الشعور تنجحين في تغيير طباع زوجك

بالعاطفة ورقة الشعور تنجحين في تغيير طباع زوجك

لا تستخدمي عقلك لتغيير طباع الزوج

لا تستخدمي عقلك لتغيير طباع الزوج

حبك لزوجك يمكنك من تغيير طباعه غير المرغوب فيها

حبك لزوجك يمكنك من تغيير طباعه غير المرغوب فيها

قد يكون للرجل طباع حادة مستوطنة فيه، تسيطر عليه وعلى سلوكه في كثير من الأحيان، كما أنها تكون سبباً في كثير من السلبيات التي لا يمكن أن تتغاضى عنها الزوجة بسهولة.


وقد تحاول الزوجة تغيير هذه الطباع أملاً في تخفيف حدة التوتر في الحياة الزوجية، وحتى لا تكون هذه الطباع سبباً في تدمير العلاقة بينها وبين زوجها، وتعرضها للإنهيار في كثير من الحالات.


متى يغير الرجل من طباعه بنفسه؟
عندما يحب الرجل بصدق، فإنه يحاول أن يتغير من أجل المرأة التي أحبها، كما أنه يحاول جاهداً أن ترى منه محبوبته سواء كانت خطيبته أو زوجته كل شيئاً جميلاً يقربها منه ويبهرها به، وهنا لن يكون هناك عبئاً على المرأة بأن تقوم هي بتغيير طباع الرجل.


ولكن هل يمكن للزوجة تغيير طباع الزوج إذا لم يغيرها بنفسه؟


قد يكون الأمر صعباً إلا أنه ممكناً، ويتوقف ذلك على طريقة المرأة في تحقيق التغيير، لذلك ينصح بأن تكون المرأة على دراية بالطريقة المثلى التي يجب عليها إتباعها وصولاً إلى ذلك.


العاطفة 
أكدت دراسة برازيلية أن الرجل يستجيب بدرجة كبيرة إلى المرأة العاطفية الرقيقة، وهو ما أثبته الخبراء أيضاً من خلال إستبيان قاموا به في هذا الصدد، إذ أن المرأة تستطيع برقتها وبعاطفتها الجياشة وبإعتمادها على المشاعر الإنسانية وحبها لزوجها أن تغير من طباعه إلى الأحسن. 


إحذري إستخدام المنطق والعقل 
من الأفضل أن لا تعتمد المرأة على إستخدام العقل والمنطق في تغييرها لطباع الرجل، فالرجل وعلى الرغم من إعتماده على العقل والمنطق في كثير من الأمور إلا أنه لا يحبذ أبداً أن تتعامل معه المرأة من هذه الزاوية لأنه يعتبرها ندية منها ما يسبب حدوث صدام بينهما أما العاطفة فهي أفضل الطرق لإنجاز هذه المهمة الصعبة فما جاء بأمر من القلب خرج منه وصل إلى القلب بسهولة.


لذلك عزيزتي الزوجة عليك أن تحسني العزف على أوتار العاطفة، وأن تستخدمي هذا اللحن لصالحك أنت وزوجك لتنجح محاولاتك في التغيير، فكل شيء صعب يلين بالحب والعاطفة والرقة والمشاعر الفياضة، كما أن عليك أن لا تشترطي على الرجل أن يتغير من أجلك، وتجنبي أن تقومي بتوجيهه فليس هناك رجل على وجه الأرض يقبل بذلك، ولكن بالحب سيصبح الرجل طفلاً صغيراً مطيعاً فاستمعي إلى حديث العاطفة، وإحذري من أحاديث العقل.