بخلاف الصدمات العاطفية .. هذا الأمر يحطم قلوب النساء

الصدمات العاطفية تؤذي قلب المرأة

الصدمات العاطفية تؤذي قلب المرأة

التوتر يحطم قلوب النساء

التوتر يحطم قلوب النساء

إستمرار الخلافات الزوجية يؤثر على قلب المرأة

إستمرار الخلافات الزوجية يؤثر على قلب المرأة

عندما تحب المرأة بكل ما فيها، وتخلص من قلبها للرجل الوحيد الذي دق له قلبها، لتستيقظ فجأة على صدمة قاسية، بسبب الغدر والخيانة ما يصيبها بصدمة عاطفية كبيرة ليتحطم قلبها، وتجرح في أنوثتها ومشاعرها، فإنها تتعرض لنوبات حادة من الإكتئاب.

وعلى الرغم من مرارة الألم وقسوة الجرح الذي تتركة الصدمات العاطفية على قلب المرأة، إلا أنه لا يعتبر الشيء الوحيد الذي يدمر قلبها ويعرضها للخطر.

القلق يحطم قلوب النساء

يعد القلق العدو اللدود للمرأة، فوفقا لدراسة حديثة فإن القلق يحطم قلب المرأة ويعرضه للخطر، ولذلك تتعرض المرأة بصورة أكبر من الرجال للأزمات القلبية، وذلك بسبب تدخل العوامل الفيزيولوجية وعمل الهرمونات.

مشكلات الحياة

من المعروف أن قلوب النساء تتفاعل مع الأحداث اليومية بشكل سريع يختلف عن تفاعل الرجل معها، إذ تنجح المرأة بصبرها تحمل ما لا يستطيع الرجل تحمله في الحياة، فتتزايد عليها الضغوط والأعباء ما يؤثر على قلبها تأثيراً كبيراً، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة "أوغسبورغر ألغيماينه" الألمانية.

توتر الحياة الزوجية

عندما تكثر المشكلات في الحياة الزوجية تظل المرأة في حالة نفسية وصحية سيئة، ما يزيد من إحتمالات الخطر حولها، ويزيد من تعرضها لنوبات حادة من القلق والتوتر وخصوصاً مع إستمرار الخلافات، ما يجعل إصابتها بالأزمات القلبية أمراً أكيداً.

المرونة

على المرأة أن تواجه المشكلات والضغوط اليومية بمزيد من المرونة، وأن تتفاعل مع الأمر ببساطة وأن تمارس الرياضة، وتهتم بالمداومة عليها، وعلى الحركة بإستمرار للتخفيف من حدة التوتر والقلق الواقعين عليها.