أمة تقرأ .. حملة الإمارات للطلبة في العالم الإسلامي

أمة تقرأ .. حملة الإمارات للطلبة في العالم الإسلامي

أمة تقرأ .. حملة الإمارات للطلبة في العالم الإسلامي

أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك حملة "أمة تقرأ" والتي تهدف الى توفير 5 ملايين كتاب للطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم الإسلامي عبر توفير 2 مليون كتاب للأطفال والطلاب في مخيمات اللاجئين بالإضافة لإنشاء 2000 مكتبة حول العالم الإسلامي ودعم البرامج التعليمية للمؤسسات الإنسانية الإماراتية في الخارج.

ومن جانب آخر تم تشكيل لجنة مسؤولة عن حملة شهر رمضان المبارك "أمة تقرأ" تضم مجموعة من الجهات الحكومية والإعلامية والمؤسسات الوطنية والإنسانية في الإمارات العربية المتحدة.

وستقوم شركة اتصالات ودو بتخصيص أرقام مجانية للتبرع للحملة عن طريق الأفراد طوال الشهر الكريم حيث يكلف الكتاب الواحد 10 دراهم كما أنه سيتم الإعلان عن باقات للمؤسسات الراغبة في المشاركة بالحملة حيث تبدأ الباقات من توفير 50 ألف كتاب وحتى 500 ألف كتاب بتكلفة تتراوح بين نصف مليون درهم وخمسة ملايين درهم.

كما سيقوم الهلال الأحمر الإماراتي ودبي للعطاء أيضا باستقبال التبرعات عبر حساباتهما البنكية وعبر عشرات الفروع ومحطات جمع التبرعات المنتشرة في الدولة.

كما ستقوم أيضا وزارة التربية والتعليم بإقامة فعاليات وأنشطة لحث الطلاب على التبرع لأقرانهم بالكتب حيث سيتم شحن تبرعات الطلاب لأقرانهم من الأطفال والطلاب في مخيمات اللاجئين خلال شهر رمضان المبارك.

وتشارك أيضاً وسائل الإعلام الوطنية وخاصة مؤسستي أبوظبي للإعلام ودبي للإعلام والشبكة العربية للإعلام والصحف الوطنية الرئيسية في حملة رمضان عبر تغطياتها لكافة الفعاليات والأنشطة التي تقيمها المؤسسات الحكومية والخاصة الراغبة في المشاركة بالحملة.

كما ستتوفر طيلة فترة الحملة منصات في مراكز التسوق يتمكن الأفراد من خلالها من التبرع بالمبالغ المالية وكتابة إهداءات شخصية للأطفال المستفيدين في مخيمات اللاجئين والدول المحتاجة بما يعزز مشاعر التعاطف والتعاضد والعطاء.