ميزة جديدة من جوجل.. التحذير من الارقام المزعجة !

ميزات التطبيق الجديد متعددة

ميزات التطبيق الجديد متعددة

جوجل تطلق ميزة حظر المكالمات المزعجة

جوجل تطلق ميزة حظر المكالمات المزعجة

التطبيق الجديد يتيح امكانية معرفة المكالمات المزعجة

التطبيق الجديد يتيح امكانية معرفة المكالمات المزعجة

يعاني الكثير منا من المكالمات المزعجة و غير المرغوب بها، و لكن يبدو ان الميزة الجديدة التي اصدرتها شركة " جوجل " لتطبيق الاتصال الهاتفي الخاص بها Google Phone ستنهي هذه المعاناة امام الكثيرين .

الميزة الجديدة
اصدرت شركة " جوجل " تحديثًا جديدًا لتطبيق الاتصال الهاتفي الخاص بها Google Phone يقدم ميزة تقوم على تنبيه المستخدم لدى تلقّي الاتصالات المزعجة SPAM، كتلك القادمة من ارقام شركات التسويق و الاعلان او الارقام الاحتيالية، مع خيار حجب الرقم مباشرةً لضمان عدم تلقي اتصالات اخرى منه.

و اشارت جوجل الى ان التحديث الجديد لتطبيق الاتصال خاصتها على اجهزة نيكسوس Nexus ، و اندرويد ون Android One سيقوم بتنبيه المستخدمين الى المكالمات غير المرغوب فيها  SPAM ، و سينبه من المتصلين غير المرغوب فيهم المحتملين، و تعطي المستخدم القدرة على الحظر و الابلاغ عن تلك الارقام.

و اوضحت عملاقة الانترنت الاميركية في منشور عبر حساب اجهزة نيكسوس على شبكتها الاجتماعية جوجل بلس: " لقد ولى زمن المتصلين غير المرغوب فيهم !".

مميزات التطبيق الجديد 
يوفر التطبيق الجديد مجموعة من المميزات المفيدة، من ابرزها

معرفة هوية المتصل، ميزة حجب المكالمات، و خاصية البريد الصوتي، و خيار البحث عن الاماكن القريبة من المستخدم، كذلك ميزة الوصول السريع للارقام المفضلة.

وفي اخر تحديث طال التطبيق يحمل رقم اصدار Phone 4.0 اضافت " جوجل " ميزة التحذير من الارقام المشبوهة و اصحاب البريد المزعج مع امكانية التبليغ عن الرقم و منعه من الاتصال مرة اخرى.

علما بان هذه الميزة ستكون على شكل رسالة حمراء كبيرة الحجم توضّح ان الرقم المتصل مشبوه، و هنا ياتي دور المستخدم باغلاق المكالمة، و بعد ذلك التبليغ عن الرقم، ثم منعه من داخل التطبيق.

دقة و فاعلية هذه الخدمة
اشار الموقع التقني التقنية كوم th3tec.com   ان شركة جوجل لم توضح بالضبط كيف بامكانها التعرّف على الارقام المزعجة، و لكنه على الاغلب مزيج ما بين قواعد بيانات بالارقام المزعجة، اضافةً الى الارقام التي يقوم المستخدمون انفسهم بتحديدها على انها ارقام مزعجة، و بالتالي لا يمكن معرفة مدى دقّة و فاعلية هذه الخدمة في الشرق الاوسط مثلًا خلال الفترة الحالية.