دراسة : الصور تجلب السعادة !

دراسة : الصور تجلب السعادة !

دراسة : الصور تجلب السعادة !

عكس السيلفي التي أثبتت الدراسات أن زيادتها عن الحد تعتبر عرض للمرض النفسي

عكس السيلفي التي أثبتت الدراسات أن زيادتها عن الحد تعتبر عرض للمرض النفسي

من يلتقط صورة للنشاط الذي يقوم به يعني اندماجه الكامل فيه

من يلتقط صورة للنشاط الذي يقوم به يعني اندماجه الكامل فيه

قد يكون هذا الخبر سعيد لكل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعية التي ينتشر فيها التصوير مثل سناب شات وانستقرام، فبحسب دراسة أصدرتها جامعة جنوب كاليفورنيا لاختبار تأثير التقاط الصور أثناء اللحظات الحياتية المختلفة وخاصة تلك اللحظات التي لا تتكرر كثيرا، وجدت التجربة التي أجرها الباحثون على 200 مشترك قاموا بجولة في مدينة فيلادلفيا في حافلة سياحية مكونة من طابقين أن المشتركين الذين سُمح لهم بالتقاط الصور للرحلة كانوا يستمتعون بما يفعلون وأكثر سعادة من هؤلاء الذين منعوا من ان يلتقطوا الصور.

كما جاءت نتيجة الناس الذين يلتقطون صور للطعام جعلت من التجربة أكثر متعة عن الذين لم يقوموا بالتقاط صور للطعام قبل تناوله ولكن الدراسة تنصح بنشر الصور لاحقا على شبكات التواصل الاجتماعي على انستقرام حتى لا يتشت ذهن المستخدم.

وقال الباحثون ان من يلتقط صورة للنشاط الذي يقوم به يعني اندماجه الكامل فيه وبالتالي استمتاع أكبر باللحظة وما فيها، واللافت أيضا في هذه الدراسة أن نفس تأثير السعادة يحدث عند التفكير فقط في التقاط الصورة.

بقي ان نشير الى انه على عكس صور السيلفي التي أثبتت الدراسات أن زيادتها عن الحد تعتبر عرض للمرض النفسي.