من تختار ! صديقك أم هاتفك الذكي ؟

من تختار ! صديقك أم هاتفك الذكي ؟

من تختار ! صديقك أم هاتفك الذكي ؟

قد لا تصدقون الدراسة الجديد التي قامت بها شركة كاسبرسكي لاب، التي تشير إلى أن ثلث المستهلكين على استعداد للتخلي عن أصدقائهم مقابل هواتفهم الذكية!

وأفادت الدراسة التي عملت وفق الآلية التالية حيث طلب القائمون عليها من المشاركين القيام بترتيب صور ترمز إلى أشخاص وأشياء في حياتهم ذوي صلة وثيقة بهم، وذلك باستخدام جدول بياني على شكل رقعة الشطرنج. 

وبينما استحوذت الأسرة والأصدقاء والحيوانات الأليفة بالنسبة للمشاركين على أهمية أكبر من هواتفهم الذكية، جاء العديد من الأشخاص الآخرين المهمين في حياتهم، بما فيهم زملاؤهم في العمل أو الذين يدرسون معهم يوميا متأخرين درجة واحدة مقارنةً بأهمية هواتفهم الذكية إلا ان التقرير أفاد إلى أن ما يقرب من ثلث المستطلعين (29%) شكلت هواتفهم الذكية أهمية تعادل أو تتخطى مكانة الوالدين، في حين أن 1% من بين كل 5 مستطلعين منح جهازه الرقمي أهمية تعادل أو تتخطى أحيانا مكانة شريكه !

فيما اختار 17% من المشاركين هواتفهم الذكية على أنها من الأشياء الأكثر أهمية بالنسبة لهم، على الرغم من أن نسبة 1% فقط أفادوا بأن هواتفهم الذكية تعتبر أهم شيء في حياتهم.

واللافت في الدراسة ان 93% من المشاركين عندما يطلب منهم يفصحون بكل سهولة ودون تردد عن رمز التعريف الشخصي الخاص بهاتفهم الذكي والذي يمكننا ان نطلق عليه لقب صديقهم المفضل.